1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تتويج تاريخي لميسي بجائزة الكرة الذهبية

حصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة "فرانس فوتبول"، بعد تفوقه على العديد من اللاعبين البارزين في العالم. ميسي أكد انه قادر على التألق عالميا وتحمل الضغوط رغم عمره الصغير.

default

ليونيل ميسي يؤكد مكانته كأبرز لاعبي فريق برشلونة

ذكرت مجلة "فرانس فوتبول" على موقعها على الانترنيت، أن ليونيل ميسي حصل على جائزة الكرة الذهبية الرفيعة بأكبر عدد من النقاط في تاريخ المسابقة الذي يمتد على مدار 54 عاما، حيث تفوق على العديد من اللاعبين البارزين في مقدمتهم البرتغالي كريستيانو رونالدو الفائز بالجائزة العام الماضي بفارق 240 نقطة. ومنح المصوتون والبالغ عددهم 96 شخصا ميسي 473 نقطة من بين 480 نقطة كحد أقصى للفوز بالجائزة. وقال ميسي في أول رد فعل له على موقع المجلة "إنه شرف عظيم بالنسبة لي"، و أضاف قائلا "كنت أعلم أنني من بين المرشحين بفضل برشلونة والعام المثمر الذي قضيته مع الفريق في 2009، ولكنني لم أتوقع الفوز بهذا الفارق الكبير".

انجازات بالجملة

Champions League FC Barcelona Manchester Flash-Galerie

تعتبر جماهير برشلونة أن ميسي واحدا منها ، فهو أحد خريجي "لاماسيا"

وهكذا أصبح اللاعب الشاب الذي سيتلقى جائزته في السادس من كانون أول/ديسمبر الجاري في باريس أول أرجنتيني يفوز بالجائزة التي لم تكن تمنح لغير الأوروبيين حتى عام 1995. ورغم أنه صعد مؤخرا مع المنتخب الأرجنتيني بصعوبة إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام في جنوب أفريقيا العام المقبل، إلا أن ميسي كان هو المرشح الأول لنيل الجائزة بفضل ما قدمه خلال النصف الأول من العام الحالي. فقد فاز مع برشلونة خلال الموسم الماضي ببطولات الدوري الأسباني وكأس الملك وأبطال أوروبا. كما توج اللاعب الأرجنتيني الشاب هدافا لبطولة أبطال أوروبا برصيد تسعة أهداف في 12 مباراة. فضلا عن إحرازه 23 هدفا لبرشلونة في بطولة الدوري المحلي.

مسيرة بخطى ثابتة

بدأ ميسي البالغ من العمر 22 عاما مسيرته مع نيولز أولد بويز في الأرجنتين، لكن سرعان ما لفت انتباه برشلونة الذي نقله مع عائلته إلى اسبانيا عارضا عليه نفقة العلاج الطبي لمداواته من نقص في هورمونات النمو لديه مقابل التوقيع على كشوفات النادي الكاتالوني ويقول خورخي والد ميسي لصحيفة "ليكيب" الفرنسية "لولا هورمونات النمو هذه، لكان طول ليونيل 1.50 متر في أحسن الأحوال لدى بلوغه سن الرشد و طوله حاليا 1.69 م". و تسلق ميسي سلم النجاح بسرعة البرق بداية من موسم 2004-2005 وقاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم للشباب، وأصبح بعدها عنصرا رئيسيا في تشكيلة برشلونة، رغم غيابه عن خوض نهائي بطولة أبطال أوروبا المظفر عام 2006 أمام أرسنال الانكليزي بعد عودته من الإصابة. وسرعان ما أدرك برشلونة أنه يملك ثروة بين يديه فقام بتمديد عقده مرتين حتى العام 2014 وحدد سعر التخلي عنه بـ 150 مليون يورو. لكن كثيرين يعتقدون أن النادي الكاتالوني لا يمكن أن يفترق عن هذه الماسة الكروية بأي سعر كان، خصوصا أن سلوكه حتى الآن بقي جيدا مقارنة مع البرازيلي رونالدينيو لاعب وسط الفريق السابق.

وكتبت صحيفة "ال موندو ديبورتيفو" المتخصصة عن ميسي "انه يملك قدم مارادونا اليسرى، إيقاع كرويف وتمريرة رونالدينيو القاتلة". وتتضمن أبرز محطات ميسي مع برشلونة ثلاثيته في مرمى ريال مدريد (3-3) عام 2007 في ملعب "نوكامب"، والهدف الخرافي الذي راوغ فيه لاعبي نادي خيتافي على طريقة هدف مارادونا في مرمى انكلترا في كأس العالم 1986.

(ي ب/ د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات