1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تايلاند: سقوط جرحى في إطلاق نار على متظاهرين ضد الحكومة

أصيب عدة أشخاص بجروح في إطلاق نار على اعتصام لمعارضي الحكومة التايلاندية، يأتي ذلك قبل يومين من "الشلل" العام في العاصمة بانكوك الذي وعد به المتظاهرون من اجل إسقاط رئيسة الوزراء.

قال قائد الشرطة التايلاندية أدول ساينجسينجكايو إن حادثي إطلاق نار وقعا في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت (الحادي عشر من يناير/كانون الثاني) عند تقاطع طرق قرب منطقة خاو سان رود السياحية، مؤكدا إصابة سبعة أشخاص معظمهم من المحتجين المناهضين للحكومة. وذكر مركز ايراوان الطبي الذي يراقب مستشفيات بانكوك أن احد الجرحى ما زال "في حالة حرجة".

يأتي هذا الحادث بعد اشتباكات بين أنصار الحكومة والمحتجين أمس الجمعة خارج بانكوك أسفرت عن إصابة ستة أشخاص على الأقل.

ويزيد هذا الحادث من مخاوف اندلاع مزيد من أعمال العنف عندما يحاول المحتجون إغلاق"العاصمة هذا الأسبوع في محاولتهم لإسقاط رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا. وقد توعد المتظاهرون بشلل عام في بانكوك اعتبارا من الاثنين وحتى "الانتصار" فيما عبرت السلطات عن قلقها من احتمال وقوع أعمال عنف وأعلنت انه ستتم تعبئة حوالي 20 ألف شرطي وجندي.

من جانبه أعرب قائد الجيش التايلاندي برايوث تشان أوتشا اليوم إنه يخشى أن يتصاعد العنف خلال الأسبوع الحالي داعيا التايلانديين إلى عدم اللجوء إلى العنف. وقد حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون في مؤتمر صحفي في نيويورك أمس الجمعة كل الأطراف على ضبط النفس، معربا عن شعوره ب"القلق البالغ إزاء إمكانية تصاعد الموقف خلال الأيام القادمة خاصة يوم الاثنين... وهو اليوم الذي قال المحتجون إنهم سيغلقون فيه بانكوك.

ويتهم المتظاهرون الذين يريدون استبدال الحكومة بـ "مجلس شعبي" غير منتخب، رئيسة الوزراء ينغلوك شيناوترا بأنها أداة بيد شقيقها ثاكسين شيناوترا ويريدون التخلص مما يسمونه "نظام ثاكسين".

ع.ج.م/م.س (أ ف ب، رويترز)

مختارات