1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بيونغ يانغ توجه صواريخها نحو السماء وواشنطن تحذر

الولايات المتحدة توجه تحذيرا إلى كوريا الشمالية مطالبة إياها بالتوقف عن "الاستفزازات" والعدول عن عملية إطلاق صاروخ تبدو وشيكة، حيث نصبت بيونغ يانغ منصة صواريخ واحدة أو أكثر نحو السماء.

حذرت الولايات المتحدة كوريا الشمالية بضرورة التوقف عن "الاستفزازات" والعدول عن عملية إطلاق صاروخ تبدو وشيكة رغم العقوبات الدولية ومخاطر أن يؤدي ذلك إلى تأجيج التوتر في شبه الجزيرة الكورية. وظلت القوات الأميركية والكورية الجنوبية في حالة تأهب عالية الخميس (11 نيسان/ أبريل 2013) إزاء "التهديد الحيوي" على حد تعبيرها الذي تمثله التصريحات النارية للنظام الكوري الشمالي والتحديات التي يواصل القيام بها في الأشهر الماضية. ومنذ شباط/فبراير 2012، أجرت بيونغ يانغ عمليتي إطلاق لصواريخ حققت إحداها في كانون الأول/ ديسمبر نجاحا، واعتبرها الغرب تجربة لإطلاق صاروخ بالستي، بالإضافة إلى تجربة نووية أدت إلى فرض مجموعة جديدة من العقوبات في مجلس الأمن الدولي. كما أعلنت مؤخرا إعادة تشغيل محطاتها النووية ونصبت بطاريات صواريخ متوسطة المدى على ساحلها الشرقي.

مشاهدة الفيديو 01:29

البابان تنشر بطاريات باتريوت في قلب طوكيو

وكان وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل صرح الأربعاء أن "كوريا الشمالية ومن خلال خطابها العدائي، إنما تلعب بالنار ولا تساعد في احتواء وضع غير مستقر"، مضيفا أن الولايات المتحدة "مستعدة لمواجهة أي احتمال". والأسبوع الماضي نقلت كوريا الشمالية إلى ساحلها الشرقي صاروخي موسودان ومداهما 4 آلاف كلم قادرين على بلوغ كوريا الجنوبية واليابان وحتى جزيرة غوام الأميركية حيث أجريت مناورات طارئة الخميس تحسبا لأي ضربة من بيونغ يانغ.

ويمكن أن تتم عملية إطلاق الصاروخ بحلول 15 نيسان/أبريل المصادف ذكرى مولد مؤسس كوريا الشمالية أو أن تتزامن مع الزيارة المقررة الجمعة إلى سيول لوزير الخارجية الأميركي جون كيري والأمين العام للحلف الأطلسي اندرس فوغ راسموسن. وأشار مصدر حكومي كوري جنوبي إلى أن بيونغ يانغ يمكن أن تطلق عدة صواريخ إذ تم رصد تحركات لعدة آليات مجهزة لإطلاق صواريخ سكود (مداها بضع مئات الكيلومترات) وصواريخ رودونغ (مداها يتجاوز الألف كلم). وقامت بيونغ يانغ بتحريك صواريخها مرات عدة في الأيام الأخيرة لإرباك الاستخبارات الأجنبية والعملاء المكلفين بمراقبة منصات الإطلاق، بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الخميس.

وأعلنت وسائل إعلام يابانية الخميس نقلا عن مسؤول في وزارة الدفاع اليابانية أن منصة أو منصتي إطلاق لصواريخ موسودان تم توجهها نحو السماء، لكن الأمر ربما يكون لمجرد التضليل. وردا على سؤال عن القدرات البالستية لكوريا الشمالية، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي إن "علينا أن نتوقع الأسوأ (بعد) إجراء اختبارات صاروخية عدة ناجحة".

ف.ي/ ط.أ (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع