1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بيونغ يانغ تهدد اليابان بضربة نووية وكيري يحذرها

طالب وزير الخارجية الأمريكي الصين بالضغط على كوريا الشمالية للتخلي عن تهديداتها وبرنامجها النووي. في حين شددت بيونغ يانغ من لهجتها تجاه اليابان وهددتها بضربة "نووية حارقة" وبأنها ستكون أول هدف لصواريخها حال اندلاع حرب.

حذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كوريا الشمالية من مغبة إطلاق صاروخ، مؤكدا أن ذلك سيكون "خطا فادحا" وذلك في مستهل جولة آسيوية بدأها اليوم الجمعة (12 ابريل / نيسان) من كوريا الجنوبية. وقال كيري في مؤتمر صحافي "إذا قرر كيم جونغ أون إطلاق صاروخ سواء كان في بحر اليابان أو اتجاه آخر فانه يختار عمدا تجاهل المجتمع الدولي برمته". وأضاف "سيكون خطأ فادحا يرتكبه لأن ذلك سيزيد أكثر من عزلة بلاده" مؤكدا أن لهجة بيونغ يانغ العدائية "غير مقبولة". جاء ذلك أثناء زيارة كيري لسول اليوم ولقائه مع نظيره الكوري الجنوبي.

ودعا كيري الصين، حليفة بيونغ يانغ الكبيرة الوحيدة وسندها الاقتصادي إلى المساعدة. وقال كيري الذي سيزور بكين السبت قبل اليابان في اليوم التالي، يجب أن يستعد قادة كوريا الشمالية "للعيش طبقا للالتزامات والمعايير الدولية التي وافقوا عليها". وأضاف أن للصين "قدرة هائلة على انجاز الفارق في هذا الشأن". وطالب كيري الصين باتخاذ موقف أكثر صرامة من كوريا الشمالية لدفعها إلى التخلي عن برنامجها للتسلح النووي. من جهة أخرى شدد الوزير الأمريكي على أن الولايات المتحدة تدعم "وجهة نظر" الحكومة الكورية الجنوبية المؤيدة لإقامة علاقة ثقة مع الشمال.

Nordkorea Konflikt Japan Patriot Raketen Soldat 10.04.13

نصبت اليابان قواعد صواريخ باتريون تحسباً لأي تطورات محتملة وللتصدي لصواريخ يمكن أن تطلقها بيونغ يانغ

التهديد بضربة نووية

وفي إطار تهديداتها، قالت بيونغ يانغ اليوم بأن طوكيو ستكون أول هدف في حال اندلاع حرب في شبه الجزيرة الكروية، إذا "واصلت موقفها العدائي". وهاجمت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في تعليق لها الأوامر التي أصدرتها طوكيو بتدمير أي صاروخ يتجه صوب اليابان، وحذرت من أن مثل هذه التصرفات ستسفر عن شن هجوم ضد الدولة الجزيرة، بحسب وكالة "يونهاب" للانباء الكورية الجنوبية. وقالت إن اليابان، "التي تتبع سياسات مناهضة لكوريا الشمالية أرستها الولايات المتحدة، تعزز قدرات جيشها لتضع الأساس لغزو آخر لشبه الجزيرة الكورية أو للاستفادة من النزاع مستقبلا". وتابعت الوكالة "بيونغ يانغ لم تنس أبدا التصرفات اليابانية السابقة وان أولئك الذين يأملون في الاستفادة من حرب أخرى يجب أن يكونوا مستعدين لنهاية نووية نارية".

يذكر أن اليابان قد احتلت شبه الجزيرة الكورية لمدة 36 عاما في النصف الأول من القرن العشرين واستفادت كثيرا كونها قاعدة لوجيستية للولايات المتحدة خلال الحرب الكورية (1950 -1953).

من جهتها أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة أنها سوف تنشر شبكة للدفاع الصاروخي في مقاطعة أوكيناوا بشكل دائم وذلك وسط تهديدات متكررة من كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ يمكن أن تضرب أي هدف في اليابان طبقا لوكالة "كيودو" اليابانية للأنباء.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترات منذ قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخ طويل المدى في شهر كانون الأول /ديسمبر الماضي وإجراء تجربة نووية ثالثة في شهر شباط /فبراير الفائت. مما دفع مجلس الأمن إلى فرض عقوبات علي البلاد . وكانت التجربة النووية هي الثالثة حيث أجرت بيونغ يانغ تجربتين في عام 2006 و2009.

ع.ج /ع.ج.م (آ ف ب، د ب آ، رويترز)

مختارات