1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بيلاي: على المغرب أن يعمل الكثير لترسيخ ثقافة حقوق الإنسان

أشادت نافي بيلاي، المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة بـ "التقدم الكبير" الذي حققه المغرب في هذا المجال، بيد أنها شددت على أن عليه أن يبذل مزيدا من الجهد لترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في جميع مؤسسات الدولة.

أنهت نافي بيلاي، المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيارة للمغرب استغرقت أربعة أيام، وهي الأولى التي يقوم بها مفوض حقوق الإنسان في ظرف 13 سنة. بيلاي أجرت محادثات مع كبار المسؤولين السياسيين وممثلي المجتمع المدني المغربي. وصرحت المسؤولة الأممية للصحافة أن "المغرب حقق تقدما كبيرا نحو حماية أفضل لحقوق الإنسان" مشيرة إلى إنشاء هيئة الإنصاف والمصالحة في 2004، المكلفة بالتحقيق في الانتهاكات السابقة.

وأعربت نافي بيلاي عن ارتياحها لأن المملكة المغربية صادقت في 2011 في خضم الربيع العربي، على دستور جديد "يكرس سمو الاتفاقيات الدولية" على القانون الوطني. لكنها دعت إلى "تطبيق الأسس التي تضمن الحماية الموعودة للحقوق". وأضافت أن "عملا كثيرا ما زال يجب إنجازه لتعميق ثقافة احترام حقوق الإنسان في جميع مؤسسات الدولة في المغرب والصحراء الغربية".

دعوة لمكافحة التعذيب

وقالت المفوضة "لا يزال هناك الكثير من الجهد لترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في جميع مؤسسات الدولة في المغرب وفي الصحراء الغربية خاصة في صفوف رجال العدل والساهرين على تطبيق القانون وموظفي السجن والإدارة." وبعد أن دعت إلى مكافحة ما وصفتها بـ "العادات القديمة"، تحدثت بيلاي عن مكافحة التعذيب مشيرة إلى وفود دولية أعربت مؤخرا عن "قلقها" بهذا الخصوص. وقالت إن الملك (محمد السادس) أخبرها أنه "لا يمكن أن يتسامح مع التعذيب لكنه لم يستبعد وجود حالات نادرة"، داعية إلى التحقيق المنهجي في حال توجيه اتهامات.

كما تحدثت بيلاي عن "مصدر قلق" يتمثل في قمع بعض التظاهرات، مستذكرة تجمعا في أغسطس/ آب الماضي ضد العفو الملكي الذي استفاد منه خطأ في وقت ما إسباني مدان باستغلال الأطفال جنسيا. وأضافت أنه مع أن حرية التعبير "مصانة عموما" فإنه من "المؤسف أن نسمع أن بعض الصحافيين والمدونين مستهدفون وتفرض عليهم غرامات وتسحب منهم اعتماداتهم وحتى أن بعضهم يسجنون على أساس اتهامات مفبركة".

وذلك في إشارة للصحفي المغربي المعروف علي أنوزلا الملاحق بتهمة "التحريض على الإرهاب" لنشره على موقع "لكم" بالعربية رابط شريط فيديو لما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يدعو إلى الجهاد.

أ.ح/ م.س (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة