1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بيع طائرة الرئاسة لإطعام مليون ونصف المليون فقير

تنوي سلطات جمهورية مالاوي الإفريقية إنفاق 15 مليون دولار جنتها من بيع طائرة الرئاسة النفاثة بهدف إطعام أكثر من مليون شخص يعانون من نقص غذائي مزمن، ويشكل المبلغ أكثر من نصف حاجة هؤلاء الفقراء حتى نهاية مارس العام المقبل.

قالت وزارة الخزانة في مالاوي، وهي جمهورية في جنوب شرق إفريقيا، إن السلطات تنوي استخدام 15 مليون دولار، جنتها من بيع طائرة الرئاسة، بهدف إطعام أكثر من مليون شخص يعانون من نقص مزمن في الغذاء. وكانت جمهورية مالاوي أغضبت دولا مانحة غربية تشكل مساعداتهم نحو 40 في المئة من ميزانيتها حين اشترت حكومة الرئيس الراحل بينجو وان موثاريكا طائرة من موديل (داسو فالكون 900 إي إكس) عام 2009، وهي طائرة نفاثة من إنتاج فرنسي مخصصة لنقل رجال الأعمال.

واهتمت رئيسة مالاوي جويس باندا، التي تولت السلطة بعد وفاة موثاريكا إثر إصابته بأزمة قلبية في (إبريل/ نيسان 2012)، ببيع الطائرة، وهي تسعى إلى إصلاح الأضرار الاقتصادية التي خلفها الرئيس السابق الذي دخل في جدل مكلف مع المانحين ترك الاقتصاد في حالة من الفوضى. وقال المتحدث باسم خزانة الدولة نيشنز مسويا: "مبلغ الخمسة عشر مليون دولار الذي حصلنا عليه من بيع الطائرة الرئاسية سيستخدم محليا في شراء ذرة للمساعدة في إطعام حشود تعاني (من الجوع) وسيخصص جزء من هذا المبلغ لإنتاج البقول".

وقال مسويا إن هذا المبلغ يشكل أكثر من نصف المبلغ المخصص لشراء الذرة حتى نهاية (مارس/ آذار 2014) والهادف لتغطية احتياجات 1.46 مليون شخص مسجلين على أنهم يعانون من نقص الغذاء لدى لجنة تقييم ضعفاء مالاوي المنبثقة عن الأمم المتحدة. وكانت بريطانيا، المانح الرئيسي للمساعدات لمالاوي، انتقدت شراء الطائرة وخفضت ميزانية مساعداتها لحكومة الرئيس موثاريكا بنحو ثلاثة ملايين جنيه إسترليني (4.7 مليون دولار).

لكن رئيسة الجمهورية باندا، التي تواجه انتخابات عامة العام المقبل، حصلت على إشادة في الغرب نظرا لإجراءات التقشف التي اتخذتها ومبادرات دعم اقتصاد البلد الفقير. وخفضت باندا راتبها بنسبة 30 في المئة وتعهدت ببيع 35 سيارة مرسيدس تستخدمها حكومتها.

ع.م/ع.ج. (رويترز)

مختارات