1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين يغري الأوكرانيين بالاستثمارات وتخفيض سعر الغاز

تعتزم روسيا استثمار 15 مليار دولار في سندات حكومية أوكرانية وتخفيض سعر الغاز المصدر إليها بمقدار الثلث. جاءت هذه القرارات بعد لقاء جمع الرئيس الروسي بنظيره الاوكراني، الذي يتهمه خصومه بـ "بيع" البلاد لموسكو.

مشاهدة الفيديو 01:42

بوتين يعد أوكرانيا بالمزيد من الاستمثارات

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء (17 ديسمبر/ كانون الأول 2013)إثر لقاء مع نظيره الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش في الكرملين أن روسيا ستستثمر 15 مليار دولار في سندات حكومية أوكرانية وستخفض بمقدار الثلث سعر الغاز الذي تصدره إلى كييف. وأضاف بوتين "مع أخذ المشاكل الاقتصادية الأوكرانية في الاعتبارات قررت الحكومة الروسية وضع قسم من احتياطاتها في سندات حكومية أوكرانية بقيمة 15 مليار دولار".

وتابع الرئيس الروسي "الأمر غير مرتبط بأي شروط، لا بارتفاع أو انخفاض، أو تجميد مكاسب اجتماعية ومعاشات تقاعد أو نفقات"، في إشارة إلى الشروط التي يفرضها صندوق النقد الدولي على أوكرانيا لمنحها قرضا ماليا. وأعلن بوتين أن روسيا وافقت أيضا على خفض سعر الغاز الذي تبيعه لأوكرانيا بمقدار الثلث ليصبح سعر المتر المكعب منه 268 دولارا مقابل 400 دولار حاليا.

من جهة أخرى أكد بوتين أن مسالة انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الجمركي الذي تقوده موسكو والذي ترفضه المعارضة الأوكرانية المؤيدة لأوروبا لم تطرح في المفاوضات. وتابع بوتين "أريد أن أطمئن الجميع أننا لم نناقش اليوم انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الجمركي". بيد أن البلدين وقعا اتفاقا ينص على إزالة العقبات التجارية بينهما لعامي 2013 و2014.

ووصف الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش لقاءه ببوتين بالـ "استراتيجي" وخص بالذكر القرارات التي اتخذت "في مجال التجارة الثنائية". وقال يانوكوفيتش قبيل الاجتماع مع بوتين: "اجتماعنا اليوم يأخذ بالطبع في الحسبان إلى حد ما كل القرارات التي جرى اتخاذها خاصة في مجال التجارة الثنائية." وتريد حكومة يانوكوفيتش تأمين قروض جديدة للمساعدة في تفادي أزمة اقتصادية بعدما رفضت اتفاقا تجاريا مع الاتحاد الأوروبي على الرغم من أن أي اتفاقات يجري التوصل إليها في المحادثات في الكرملين يمكن أن تغذي الاحتجاجات الحالية المناهضة للحكومة في كييف.

وفي أول رد فعل على الاتفاق الروسي الأوكراني، قال زعيم المعارضة الأوكرانية فيتالي كليتشكو اليوم الثلاثاء إن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش فرط في مصالح أوكرانيا الوطنية واستقلالها بموافقته على حزمة إنقاذ من روسيا بقيمة 15 مليار دولار. وقال كليتشكو أمام حشود في ميدان الاستقلال في كييف "لقد تخلى (الرئيس) عن المصالح الوطنية لأوكرانيا وفرط في استقلالها وإمكانية توفير حياة أفضل لكل أوكراني." ودعا كليتشكو وهو بطل عالم سابق للملاكمة في الوزن الثقيل إلى إجراء انتخابات مبكرة وقال انه يريد مقابلة يانوكوفيتش "في الحلبة".

وتتظاهر المعارضة الأوكرانية منذ أربعة أسابيع احتجاجا على رفض الرئيس يانوكوفيتش التوقيع على اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي، واتهمته قبيل سفره إلى روسيا بأنه يسعى إلى "بيع" أوكرانيا لموسكو التي تريد إقناع كييف بالانضمام إلى اتحادها الجمركي الذي يضم أيضا بيلاروسيا وكازاخستان.

ي. ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة