1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين يطالب أوباما بالتخلي عن توجيه ضربة لسوريا

انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاتهامات الأمريكية للنظام السوري بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية واصفا إياها بـ "محض هراء". وطالب إدارة أوباما بالتخلي عن خطط القيام بعمل عسكري منفرد لأن ذلك سيكون أمرا "مؤسفا للغاية".

رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت (31 آب/أغسطس 2013) بشدة الاتهامات الأميركية الموجهة للنظام السوري باستخدام أسلحة كيماوية، معتبرا أنها "محض هراء". وقال بوتين للصحافيين في فلاديفوستوك ردا على سؤال حول اتهام النظام السوري باستخدام أسلحة كيماوية "القوات السورية تشن هجوما وحاصرت المعارضة في مناطق عدة. في هذه الظروف فإن إعطاء ورقة رابحة إلى أولئك الذين يطالبون بتدخل عسكري هو محض هراء"، حسب تعبيره.

وطالب بوتين الإدارة الأمريكية بالتخلي عن فكرة توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري، وأضاف لو أن واشنطن قامت بعمل عسكري بمفردها فسيكون ذلك أمرا "مؤسفا للغاية". كما طالبها بتقديم أدلة على أن النظام السوري استخدم أسلحة كيماوية، مؤكدا أن عدم تقديم مثل هذه الأدلة يعني أنه لا وجود لها. وقال بوتين"بالنسبة لموقف زملائنا الأميركيين الذين يؤكدون أن القوات الحكومية استخدمت أسلحة كيماوية، ويقولون إن لديهم أدلة، حسنا، فليقدموا هذه الأدلة لمفتشي الأمم المتحدة ومجلس الأمن .. وإذا لم يقدموها فان ذلك يعني أنه لا وجود لتلك الأدلة".

سفير ألماني سابق في الأمم المتحدة يشكك في أدلة كيري

Pleuger spricht im Sicherheitsrat der UNO über humanitäre Hilfe für den Irak

السفير الألماني السابق لدى الأمم المتحدة غونتر بلويغر

من جانب آخر، أعرب غونتر بلويغر، سفير ألمانيا السابق لدى الأمم المتحدة، عن اعتقاده بأن الأدلة التي ساقتها الولايات المتحدة على استخدام غازات سامة في سورية "غير مقنعة". وفي مقابلة مع إذاعة "دويتشلاندفونك"، قال السفير الأممي السابق اليوم السبت :"لم يتم طرح أدلة، وما قيل فقط هو أن هناك أدلة مقنعة لكن ما هي؟ لا نعرف". وأضاف بلويغر أن هذا الأمر "يذكرنا بطبيعة الحال بالعراق حيث تم طرح أدلة مزعومة لم تثبت صحتها جميعا".

وطالب الدبلوماسي الألماني الذي مثل بلاده لدى الأمم المتحدة في الفترة بين عامي 2002 حتى 2006 الإدارة الأمريكية بأن تنتظر لحين إعلان المفتشين الدوليين ما إذا كانوا عثروا على أدلة تفيد باستخدام غازات سامة من جانب حكومة الرئيس السوري بشار الأسد. أما وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله فرأى في أدلة كيري إدانة للنظام السوري. وقال في تصريحات لصحيفة "فيلت آم زونتاغ" الألمانية الصادرة غدا الأحد إن الأدلة التي ساقها كيري راجحة بقوة وتشير بشكل واضح إلى النظام السوري "وعلى كل طرف أن يأخذها مأخذ الجد".

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تحدث أمس الجمعة عن وجود أدلة قاطعة وواضحة في هذا الشأن ضد النظام السوري ، مشيرا إلى أن عدد ضحايا الهجمات بالغاز السام بلغ 1429 شخصا.

ح.ع.ح/ أ.ح (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات