1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين يبدي رغبته في التعاون مع ترامب ضد الإرهاب الدولي

بوتين يبدي لهجة تصالحية غير معتادة خلال خطابه السنوي أمام البرلمان الروسي قائلا إن بلاده "مستعدة للتعاون مع الإدارة الأمريكية الجديدة" وإنها "تتطلع لاكتساب أصدقاء وليس أعداء".

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس (الأول من ديسمبر/كانون الأول 2016) خلال خطابه السنوي أمام البرلمانيين أن روسيا لا تريد أعداء بل "أصدقاء" مع عزمها ضمان احترام مصالحها الوطنية. وأضاف في الكلمة التي نقلها التلفزيون "نحن لا نريد المواجهة مع أحد، لسنا بحاجة لذلك (...) وخلافا لبعض زملائنا الأجانب الذين يرون في روسيا عدوا، نحن لا نبحث أبدا عن أعداء". وتابع بوتين "نحن بحاجة إلى أصدقاء. لكننا لن نسمح بانتهاك مصالحنا أو إهمالها. نحن نريد وسنقرر تحديد مصيرنا بأنفسنا".

كما أكد بوتين أن بلاده مستعدة لتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة. وقال :"من المهم تطبيع وتطوير علاقاتنا الثنائية على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة"، دون أن يذكر مباشرة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الذي تعهد بتعزيز العلاقات مع روسيا.

ودعا بوتين الولايات المتحدة للعمل مع روسيا ضد "الخطر الأكبر" للعالم، وهو الإرهاب الدولي. وكان يشير إلى سوريا حيث تدعم موسكو الرئيس بشار الأسد بينما تؤيد الإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها المعارضة المناهضة للأسد. وتأمل روسيا أن يطلق ترامب يدها في سوريا وأن يتعاون معها عسكريا لقتال "الدولة الإسلامية". وربما تكون لهجة بوتين أقل حدة من المعتاد، لكنه أوضح أن روسيا ستواصل الدفاع بقوة عن مصالحها.

وكان بوتين استغل خطابات سابقة لانتقاد الغرب والولايات المتحدة على الأخص، لكنه حد من انتقاده هذه المرة وركز معظم خطابه على قضايا اجتماعية واقتصادية داخلية.

وفيما يتعلق بالقرم قال بوتين إن روسيا تمضي قدما في إنشاء طريق وجسر للسكك الحديدية إلى شبه الجزيرة التي ضمتها من أوكرانيا في 2014. وكان الشعب الروسي هو الهدف الرئيسي لخطاب بوتين فيما يبدو. فرسالته أشارت إلى أن أسوء فترات الأزمة الاقتصادية الطاحنة قد ولت وأن الوقت حان للتركيز على تحسين مستوى المعيشة بضخ مزيد من الاستثمارات في التعليم والصحة. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2018. وعلى الرغم من عدم إعلان بوتين الترشح لفترة جديدة، فمن المتوقع على نطاق واسع أن يترشح.

ش.ع/ ح.ح (أ.ف.ب، رويترز، د.ب.أ)

مختارات