1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بوتين: سنلجأ لـجميع الوسائل لمساعدة محتجي أوكرانيا

أعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن لموسكو الحق في إرسال قواتها إلى شرق أوكرانيا، لكنه قال إنه يأمل أن لا يجب عليها استخدامها، داعيا السلطة في كييف إلى إجراء "حوار حقيقي" مع السكان الناطقين بالروسية.

Ukraine Krise Putin TV Auftritt 17.04.2014

بوتين في برنامج "الخط المباشر" المخصص لمسؤولين روس للرد على استفسارات المواطنين (17.04.2014).

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس (17 أبريل/ نيسان 2014) بأن روسيا سوف "تستخدم جميع الوسائل" لمساعدة الأوكرانيين الناطقين باللغة الروسية في شرق وجنوب شرق أوكرانيا على "تقرير مصيرهم". وجاء ذلك في معرض رد بوتين على سؤال في برنامج تلفزيوني روسي "الخط المباشر"، مخصص لرد المسؤولين الروس على استفسارات المواطنين حول ما إذا كانت موسكو سترسل قوات لحماية المواطنين الموالين لها في أوكرانيا.

وقال بوتين إن بلاده "تمتلك الحق في استخدام القوات المسلحة " في المنطقة، مضيفا أنه يأمل أن لا يضطر الروس "لاستخدام هذا الحق". وأكد الرئيس الروسي قد أكد في البرنامج، تأييده لحل الصراع الحالي في أوكرانيا عبر المفاوضات، واصفا العملية الأمنية التي نفذتها قوات حكومية أوكرانية ضد انفصاليين شرقي البلاد بـ"جريمة خطيرة".

"الحوار" لحل الأزمة

ورأى الرئيس الروسي أنه لا يمكن للطائرات الحربية أو الدبابات حل الأزمة الحالية في أوكرانيا، وإنما عبر إجراء "حوار حقيقي" من قبل السلطة في كييف مع السكان الناطقين بالروسية. ونفى بوتين مجددا الاتهامات الموجهة للجيش الروسي بأنه يتحكم في الوضع في أوكرانيا وقال إن المسؤولين عن الأحداث التي تقع في شرق أوكرانيا "هم أسياد الموقف في هذه المنطقة" وأن المزاعم حول وجود قوات روسية في شرق أوكرانيا "هراء".

لكن بوتين أقر في البرنامج الحواري التلفزيوني، لأول مرة أن القوات الروسية كانت موجودة في شبه جزيرة القرم قبل وخلال إجراء الاستفتاء حول انضمام شبه الجزيرة الأوكرانية إلى روسيا. وقال عن عناصر هذه القوات إنهم "تصرفوا بشكل صحيح، وبحزم ومهنية. كان علينا حماية الناس من احتمال استخدام السلاح".

انطلاق الاجتماع الرباعي بجنيف

وتتزامن تصريحات بوتين مع إعلان الداخلية الأوكرانية مقتل ثلاثة أشخاص، على الأقل، وإصابة 13 آخرين في اشتباكات شارك فيها نشطاء موالون لروسيا بقاعدة تابعة للحرس الوطني بمدينة ساحلية جنوب شرق أوكرانيا. وعلى جانب آخر، بدأ اليوم الخميس الاجتماع الرباعي في جنيف حول الأزمة الأوكرانية بين جون كيري وزير الخارجية الأمريكي وكاثرين أشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، إلى جانب وزير الخارجية الأوكراني أندري ديشيتسيا ونظيره الروسي سيرجي لافروف.

و.ب/ ع.ج.م (أ ف ب؛ د ب أ؛ رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة