1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بنك ألماني يرفض فتح حساب لرجل مصري لأن اسمه "أسامة"

تسبب اسم "أسامة" في إرباك موظف ببنك ألماني جاء إليه رجل مصري يطلب فتح حساب في البنك. وبدلا من فتح الحساب، نصح الموظف الرجل بالذهاب لبنك منافس بسبب اسمه الأول "المثير للجدل"، أي أسامة.

لم يتخيل رجل مصري أنه سيواجه مشكلة في فتح حساب مصرفي في ألمانيا لمجرد أن اسمه الأول "أسامة". فقد ذهب الرجل المصري الذي يعيش في ألمانيا منذ فترة قصيرة، إلى أحد فروع مصرف "كرايس شبار كاسه Kreissparkasse" بولاية بادن فورتمبرغ بجنوب ألمانيا بهدف فتح حساب مصرفي، إلا أنه فوجئ بالبنك يرفض طلبه ويبرر ذلك بأن اسم "أسامة" موجود على قائمة المشتبه في صلتهم بالإرهاب المسجلة على نظام الحواسيب بالمصرف. والطريف في الأمر هو أن موظف البنك نصح الرجل بالذهاب لبنك منافس وفتح حساب هناك.

ووفقا لصحيفة "زود فيست بريسه Südwest Presse" فقد اعتذر المصرف للمواطن المصري عن هذا الموقف مبررا الأمر بالإجراءات المشددة التي تتبعها المصارف الأوروبية لمحاربة تمويل الإرهاب وعمليات غسيل الأموال.كما قال متحدث باسم البنك إنه سيتم الحديث مع الموظف المسؤول ليتمكن من التعامل مع مثل هذه المواقف بشكل أفضل في المستقبل.

أما أسامة فقال للصحيفة: "اسم أسامة منتشر جدا في العالم العربي وهو يعني الأسد لكن ما لا أعرفه أنه صار يعني الآن: شخص غير مسموح له بفتح حساب بنكي".

ا ف/ أ.ح (د ب أ)

مختارات