1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بنغلاديش: القبض على مالك المبنى المنهار وارتفاع عدد الضحايا

الشرطة في بنغلاديش تلقي القبض على مالك المبنى المكون من ثمانية طوابق الذي انهار بالقرب من دكا، وأدى إلى وفاة أكثر من 370 شخصا في آخر حصيلة للضحايا، المرشحة للارتفاع لوجود العديد من الجثث تحت الأنقاض.

قال جهانجير كبير ناناك، وزير الدولة للحكم المحلي، الأحد (28 نيسان/ أبريل 2013) إنه "جرى إلقاء القبض على الحيوان ذو الوجه الآدمي الذي شيد شرك الموت هنا بينما كان يحاول الفرار من البلاد". وأفادت مصادر أمنية بأن سهيل رانا، وهو سياسي محلي ينتمي لحزب رابطة عوامي الحاكم، قد ألقي القبض عليه قرب الحدود مع الهند وأعيد إلى دكا لاستجوابه. ويواجه رانا تهمة استخدام مواد بناء غير مطابقة للمواصفات خلال تشييد المبنى، والذي استكمل بناؤه عام 2006.

وكان آلاف العمال والسكان الغاضبين قد خرجوا في مظاهرات للمطالبة بإعدام المسؤولين عن المبنى الواقع في مدينة سافار، على بعد 25 كيلومترا شمال غرب العاصمة دكا. يذكر أن المبنى، المؤلف من ثمانية طوابق ويضم خمسة مصانع للملابس وأحد البنوك ومكاتب خاصة ومحال تجارية، انهار يوم الأربعاء الماضي.

ويتهم أصحاب مصانع الملابس بتجاهل تحذيرات المسؤولين وإجبار العاملين على العمل بعد ظهور تصدعات كبيرة في المبنى قبل يوم من وقوع الحادث. وألقت الشرطة القبض في وقت سابق على ثلاثة من ملاك مصانع الملابس ومهندسين يعملان بالحكومة.

وانتشل عمال الإنقاذ حتى الآن 373 جثة، وما زالوا يواصلون عمليات الإنقاذ قبل اللجوء إلى استخدام معدات ثقيلة لإزالة الأنقاض. وجرى تحديد هوية أكثر من 2460 شخصا ناجيا حتى الآن. وتوفر صناعة الملابس 79% من صادرات بنغلاديش. يذكر أن 112 عاملا قتلوا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي جراء حريق في مصنع بالقرب من دكا. وكان انهيار مصنع في سافار قد أسفر عن مقتل 64 شخصا في عام 2005. كما قتل 22 شخصا على الأقل إثر انهيار مبنى في دكا عام 2006.

ف.ي/ أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب ا)