1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بنغلاديش: إنقاذ امرأة حية قضت 16 يوما تحت أنقاض مبنى منهار

انتشل المسعفون ناجية من بين أنقاض مبنى رنا بلازا قرب عاصمة بنغلاديش دكا وأودى بحياة أكثر من ألف شخص معظمهم من عمال النسيج، في حدث مذهل بعد سماع رجال الإنقاذ نداءات الاستغاثة التي أطلقتها المرأة من تحت الأنقاض.

عثر اليوم (الجمعة العاشر من مايو/ أيار 2013) على امرأة على قيد الحياة بعد بقائها تحت أنقاض مبنى انهار منذ أكثر من أسبوعين قرب دكا عاصمة بنغلاديش. وقال الليفتنانت كولونيل عمران حسين أحد قادة فريق الإغاثة، إن عمال الإغاثة نقلوا عاملة الملابس ريشما بيجوم إلى مستشفى عسكري لتلقي العلاج بعد انتشالها من تحت الأنقاض بعد أقل من ساعة من العثور عليها.

وقالت ريشما لمحطة "سوموي" التلفزيونية الخاصة حيث ترقد في المستشفى "لم أكن أعتقد أنني سأكون قادرة على الإطلاق على رؤية الضوء مرة أخرى.. أشعر أنني بحالة جيدة الآن". وأوقف عمال الإغاثة استخدام الماكينات الثقيلة على الفور بعد أن عثروا على ريشما. وقدم لها الماء والبسكويت قبل استئناف العمل بأدوات خفيفة مثل المطارق والمثاقب ومنشار يدوي. واحتشد المئات خارج موقع الحادث لانتظار إنقاذ المرأة وأبلغ عمال الإغاثة بالجيش شقيقتها أسما بيجوم بإنقاذها وتوجهت إلى المستشفى للقائها. وهلل الحشد عندما سحب رجال الإنقاذ ريشما من خلال إحدى الفتحات التي تم حفرها.

Excavators clear debris as Bangladeshi rescue and army personnel continue recovery operations at the site of the eight-storey building collapse in Savar on the outskirts of Dhaka, on May 8, 2013. Recovery teams have so far recovered 782 bodies and that figure is expected to rise still further as bulldozers continue to churn through the rubble. AFP PHOTO/ Munir uz ZAMAN (Photo credit should read MUNIR UZ ZAMAN/AFP/Getty Images)

قضى أكثر من الف واصيب 2400 شخص في انهيار المبنى الذي كان يضم مصنعا للملابس

أكثر من ألف قتيل وألفي جريح

وقال الشخص الأول الذي تحدث إليها وهو جندي حددت هويته على إنه الميجور معظم "لقد حوصرت في فجوة بالطابق السفلي". وأضاف "ردت ريشما بطلب مساعدة لإنقاذها عندما سألت هل هناك شخص على قيد الحياة في الداخل.. كانت تقف في فجوة في الأنقاض حيث كانت تستطيع الحركة بسهولة". وقال الميجور جنرال حسن شهرواردي الذي كان يشرف على عملية الإنقاذ منذ انهيار المبنى في أواخر الشهر الماضي "أكلت كل ما كان متاح أمامها داخل الأنقاض منذ أن حوصرت في حطام المبنى".

وقال أطباء في المستشفى إن حياة ريشما ليست في خطر. وهنأ الرئيس عبد الحميد ورئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد عمال الإغاثة على إنتشال ريشما وهي على قيد الحياة من تحت الأنقاض. ونقل المسؤول الصحفي لرئيسة الوزراء عنها قولها "إنه أمر لم يسبق له مثيل". وزارت رئيسة الوزراء في وقت لاحق ريشما في المستشفى. يشار إلى أنه تم تأكيد 1049 حالة وفاة منذ 24 نيسان أبريل في انهيار مبنى رنا بلازا الذي يضم خمسة مصانع ملابس. كما أصيب أكثر من 2400 شخص. يذكر ان الحوادث في مصانع بنغلادش تحدث بشكل متكرر. ففي تشرين ثاني/ نوفمبر قتل 112 عامل عندما اشتعلت النيران في مصنع قرب دكا. وقتل 64 شخصا عندما انهار مصنع للملابس في ضاحية سافار في عام 2005.

ح.ز/ ع.ج (رويترز/ د.ب.أ)

مختارات