1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بلغاريا: الحزب الحاكم السابق في طريقه نحو الفوز بالانتخابات

حصل حزب "مواطنون من أجل التنمية الأوروبية لبلغاريا" على أكبر نسبة من الأصوات بعد فرز نحو 70 بالمائة من أوراق الاقتراع. وكان هذا الحزب بزعامة بوريسوف هو الحاكم قبل استقالة الحكومة في فبراير عقب احتجاجات واسعة ببلغاريا.

أعلنت لجنة الانتخابات في بلغاريا اليوم الاثنين (13 مايو /أيار2013) تقدم حزب "مواطنون من أجل التنمية الأوروبية لبلغاريا" المحافظ والمعروف اختصارا باسم "جيرب" في الانتخابات البرلمانية. وذكرت اللجنة أنه مع فرز 70 بالمائة من الأصوات، فاز "جيرب" - بزعامة رئيس الوزراء المستقيل بويكو بوريسوف - بنسبة 4ر30 بالمائة من الأصوات مقابل 3ر27 بالمائة للحزب الاشتراكي المعارض.

وكان "جيرب" قد أزاح الحزب الاشتراكي عن السلطة في 2009 من خلال فوزه بـ 7ر39 بالمائة من الأصوات وسط وعود بالقضاء على الفساد. وحصل الحزب الاشتراكي على 7ر17 بالمائة آنذاك، في حين حصلت حركة الحقوق والحريات وهو حزب للأقلية التركية في بلغاريا على 9.2 في المئة من الأصوات.

bulgarien sofia demos wahlen gerb

رافق الإعلان عن النتائج الأولية مساء الأحد احتجاجات من بعض المواطنين في بلغاريا المستائين من عودة بوريسوف مرة أخرى..

وشغل بوريسوف منصب رئيس الوزراء من عام 2009 حتى استقالته في شباط/ فبراير الماضي جراء تصاعد الاحتجاجات على سياسات التقشف الحكومية، ما أدى إلى إجراء الانتخابات مبكرة عن موعدها بشهرين. يذكر أن بلغاريا، التي حصلت على عضوية الاتحاد الأوروبي في عام 2007، هي أفقر الدول في الكتلة.

يذكر أن نسبة المشاركة قد بلغت أدنى مستوى لها في تاريخ بلغاريا ما بعد الشيوعية ووصلت نسبة المشاركة 53 في المئة مما يعكس الاستياء إزاء الصفوة السياسية في بلاد يقترب فيها معدل البطالة من أعلى مستوى منذ ثماني سنوات.

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة