1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بلاتر ينتقد الصحافة الأوروبية لمهاجمتها قطر

انتقد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الصحافة الأوروبية لانتقاداتها لقطر، فيما سمحت السلطات القطرية أخيراً للاعب الفرنسي زهير بلونيس بمغادرة أراضيها بعد حجزه وعائلته لـ17 شهراً لعدم تنازله عن دعوى ضد ناديه السابق.

انتقد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر الصحافة الأوروبية لمهاجمتها قطر الدولة المضيفة لكأس العالم 2022، وذلك بعد أيام من توجيهه انتقادات بهذا الصدد أيضاً إلى الدول والشركات الأوروبية حول المونديال أيضاً. وقال بلاتر بأن الصحافة لم تكن عادلة تجاه قطر ودافع بشكل كبير عن العرس الكروي الذي سيقام في منطقة الخليج والشرق الأوسط للمرة الأولى في التاريخ.

وجاء كلام بلاتر على هامش توزيع جوائز الاتحاد الأسيوي في كوالالمبور، وقال "تناولت الصحافة العالمية وتحديداً الأوروبية كأس العالم في قطر وهاجمت وانتقدت هذه الدولة العربية في آسيا". وأضاف "نحن هنا للدفاع عن قطر. لقد اتخذنا القرار بإقامة كأس العالم في دولة عربية، واخترنا قطر لتنظيمها وسنذهب لكي نلعب هناك.. في قطر عام 2022" وسط تصفيق حاد في الصالة.

السماح للاعب فرنسي بمغادرة قطر بعد حجزه 17 شهراً

من جانب آخر قالت سفارة فرنسا في الدوحة اليوم الأربعاء (27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) بأن اللاعب الفرنسي زهير بلونيس حصل على تصريح يخوله الخروج من قطر بعد حجزه لمدة 17 شهراً، بسبب نزاع مع ناديه. وقال سفير فرنسا في الدوحة جان كريستوف بوسيل "استطيع التأكيد بأن السيد بلونيس حصل على تأشيرة خروج وسيغادر قطر متوجها إلى فرنسا غداً". ولم يتمكن اللاعب الفرنسي (33 عاماً) من مغادرة الأراضي القطرية منذ حزيران/ يونيو عام 2012 بعد أن تقدم باحتجاج ضد ناديه الجيش بسبب مستحقات مالية. وأصر النادي على عدم السماح له بمغادرة قطر قبل أن يسحب دعواه.

كما أكد شقيق زهير بلونيس أن لاعب كرة القدم الفرنسي الممنوع من مغادرة قطر حصل على تأشيرة خروج وسيصل إلى باريس غداً الخميس. وقال مهدي بلونيس لرويترز عبر الهاتف "حصل على التأشيرة هذا الصباح وحجز رحلته. سيصل إلى مطار شارل ديجول مساء الغد. هذه نهاية انتظار طويل". وأضاف "لا اعتقد أنها مجرد مصادفة أن يحدث الأمر بعد يوم واحد من إعلان اتحاد اللاعبين المحترفين عن الذهاب إلى قطر وإحضاره".

ع.غ/ ط.أ (آ ف ب، رويترز)