1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بلاتر يطالب بإقامة بطولة العالم عام 2022 بقطر في الشتاء

طرح جوزيف بلاتر موضوع استضافة قطر لبطولة العالم لكرة القدم عام 2022 مجددا، مؤكدا وجود إمكانية لإقامة البطولة في الشتاء بسبب الطقس الحار في الدولة الصغيرة. رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أكد أن بلاده مستعدة إذا طلب منها ذلك.

أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء (17 تموز/ يوليو 2013) أن بطولة كأس العالم 2022 في قطر لن يكون من الممكن إقامتها إلا في فصل الشتاء. وأوضح بلاتر "عندما تتوافر الرغبة والإرادة، توجد الوسيلة". وذلك في إشارة إلى صعوبة تغيير موعد إقامة البطولة.

وقال بلاتر في تصريحات من النمسا: "كأس العالم يجب أن تكون مهرجانا شعبيا. قطر دولة صغيرة، ولكن إذا كان من المفترض أن تكون كأس العالم مهرجانا شعبيا، لا يمكن أن تلعب كرة القدم في فصل الصيف (في قطر) ". وأضاف "يمكنك تبريد الاستادات ولكن لا يمكن تبريد البلد بأكمله".

وشدد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي ظل لفترة طويلة متشككا في إمكانية إقامة بطولة كبيرة خلال فصل الشتاء، على أن اللجنة التنفيذية بالفيفا قادرة على تغيير توقيت إقامة البطولة. وأضاف "يجب أن نحمي شركاءنا وشركاءنا في الإعلانات وفي البث التلفزيوني. يجب أن نظل على ثباتنا". كما أشار بلاتر إلى المخاوف من أن تغيير موعد إقامة كأس العالم قد يعني تغيير جداول بطولات الدوري المحلية الكبيرة في أوروبا. وأوضح "ما زال لدينا الوقت الكافي. سأتحدث عن هذا مع اللجنة التنفيذية بالفيفا".

من جانبه جدد حسن الذوادي رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2022 في قطر تأكيده على أن ملف بلاده كان لطلب استضافة المونديال في الصيف مشيرا أيضا إلى التقنيات الحديثة للتبريد. وقال الذوادي "ولكن إذا كان مجتمع كرة القدم يريد إقامة كأس العالم في الشتاء. نحن مستعدون لهذا".

ويشار إلى أن استضافة قطر للعرس الكروي العالمي تعرضت لانتقادات شديدة من قبل العديد من المسؤولين الرياضيين في العالم بسبب الطقس الحار في هذه الدولة الصغيرة في فصل الصيف، وقت قيام البطولة.

أ.ح/ ع.ش (د ب أ)