1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بلاتر: "نفوذ سياسي" وراء تنظيم قطر لمونديال 2022

في تصريحات مثيرة قد تزيد من حدة الجدل حول فوز قطر باستضافة مونديال 2022، اعترف جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بوجود تدخلات سياسية في هذا الأمر. في غضون ذلك اقترح كارل هاينز رومينيغه نقل المونديال للربيع.

اعترف جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء (18 أيلول/ سبتمبر 2013) بوجود "نفوذ سياسي" ساهم في فوز قطر بتنظيم مونديال 2022. وقال السويسري في مقابلة مع صحيفة (دي تسايت Die Zeit) الألمانية "نعم بالطبع.. كان هناك نفوذ سياسي مباشر. رؤساء حكومات أوروبيون أوصوا أعضاء بلادهم الذين يتمتعون بحق الاقتراع (في اللجنة التنفيذية) بالتصويت لقطر لأنهم يرتبطون بمصالح اقتصادية كبيرة مع هذا البلد".

وقد يفهم تصريح بلاتر على أنه رسالة غير مباشرة إلى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ميشيل بلاتيني. فالفرنسي، الذي سينافس بلاتر على الأرجح على رئاسة الفيفا في 2015، أكد صراحة أنه صوت لقطر. وقبل أيام قليلة من التصويت كان بلاتيني يتناول العشاء في قصر الإليزيه مع الرئيس الفرنسي في ذلك الوقت نيكولا ساركوزي وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حسبما كشفت مجلة (فرانس فوتبول). ولم ينف بلاتيني العشاء، لكنه رفض حدوث اتفاق خلاله.

رومينيغه يقترح إقامة مونديال قطر في الربيع

TURIN, ITALY - APRIL 10: Karl-Heinz Rummenigge, CEO of Munich speaks during the FC Bayern Muenchen gala dinner at the team squad Principi di Piemonte after winning their UEFA Champions League quarter-final second leg match against Juventus Turin on April 10, 2013 in Turin, Italy. (Photo by Alexander Hassenstein/Bongarts/Getty Images)

كارل هاينز رومينيغه

في غضون ذلك، لا يزال موعد إقامة المونديال موضع جدل، بالنظر إلى أن درجات الحرارة المرتفعة في قطر تتسبب في رفض البعض لإقامة البطولة في حزيران/ يونيو أو تموز/ يوليو. واقترح كارل هاينز رومينيغه، رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ الألماني حامل لقب ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم، اليوم الأربعاء إقامة مونديال 2022 بقطر في الربيع، أي في شهر نيسان/أبريل.

ورأى رومينيغه أن إقامة كأس العالم في فصل الشتاء سيسبب حالة من البلبلة في موسم مباريات كرة القدم الأوروبية. وأضاف في تصريحات اليوم: "في الواقع ستكون الأجواء مختلفة عندما تلعب في تشرين الثاني/ نوفمبر أو في كانون الثاني/ يناير أو حتى في نيسان/ أبريل، والأخير لا يمكن استبعاده.. في نيسان/ أبريل تكون الأجواء في قطر معقولة حقا". وأكد رومينيغه أن إقامة "مونديال 2022" بقطر في هذا الشهر لن يفرض الكثير من التغييرات على خريطة المباريات الدولية.

وستناقش اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال اجتماع مقرر في زيوريخ في الثالث والرابع من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل إمكانية نقل مونديال 2022 إلى فصل الشتاء.

أ.ح/ و.ب (د ب أ)

مختارات