1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بغداد: قتلى وجرحى في تفجيرات قرب كنيسة

قتل 35 شخصا وجرح العشرات في تفجيرات قرب كنيسة في جنوب بغداد. وتضاربت الأنباء حول ما إذا كانت العملية تستهدف الكنيسة أم سوقا يقع بالقرب من الكنيسة وحول ما إذا كانت التفجيرات ناجمة عن سيارة ملغومة أم عن عبوات ناسفة.

قتل 35 شخصا وأصيب العشرات بجروح اليوم الأربعاء (25 ديسمبر/ كانون الأول) في تفجيرات وقعت في منطقة الدورة في جنوب بغداد في سوق شعبي قريب من كنيسة، بحسب ما أفاد المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد. وقال العميد سعد معن في تصريح لوكالة فرانس برس إن "عبوتين ناسفتين انفجرتا في سوق شعبي في الدورة، ما أدى إلى مقتل 35 شخصا وإصابة 56 بجروح"، مشيرا إلى وجود نساء وأطفال بين الضحايا. وأضاف معن إن "الهجوم استهدف سوقا شعبيا وليس كنيسة قريبة من المكان"، مشيرا إلى أن المنطقة المستهدفة "يسكنها خليط من المسلمين والمسيحيين".

وكانت مصادر أمنية أفادت في وقت سابق مقتل 14 شخص على الأقل وإصابة أكثر من 30 بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف كنيسة في جنوب بغداد. وكان ضابط برتبة عقيد قال إن السيارة المفخخة استهدفت مصلين مسيحيين كانوا يشاركون في قداس الميلاد في كنيسة "مار يوحنا" في منطقة الدورة في جنوب بغداد.

وقال راعي كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في بغداد القس بيوس قاشا في تصريح لفرانس برس "إنها أعمال شريرة مرفوضة وعمل شنيع لا يجوز وهجوم يشوه صورة الإسلام والدين إذا كانوا يقومون بها باسم الدين". وتابع "الكنيسة مكان للمحبة والسلام وليست للحروب". ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويشهد العراق منذ أشهر موجة عنف غير مسبوقة منذ عام 2008 قتل فيها أكثر من 500 شخص منذ بداية كانون الأول/ديسمبر. وتخوض القوات العراقية، بعد نحو عامين على الانسحاب الأمريكي من هذا البلد، معارك ضارية للحد من تصاعد أعمال العنف التي بلغت معدلات لم يشهدها العراق منذ عام 2008 في ذروة الانتشار العسكري الأمريكي.

ش.ع/ ط. أ (أ.ف.ب، رويترز)