بغداد تنفي ادعاءات التحضير لهجوم على مناطق متنازع عليها وأربيل تدعو للحوار | أخبار | DW | 12.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بغداد تنفي ادعاءات التحضير لهجوم على مناطق متنازع عليها وأربيل تدعو للحوار

نفت بغداد اتهامات صدرت من حكومة إقليم كردستان العراق تحدثت عن الإعداد للهجوم على كركوك، فيما سارعت أربيل بدعوة بغداد إلى الحوار بشأن المنافذ والتجارة الداخلية والبنوك والمطارات، لكنها قطعت الطرق بين الموصل وأربيل.

دعت حكومة إقليم كردستان العراق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى الحوار بشأن المنافذ والتجارة الداخلية والبنوك والمطارات. كما قطعت قوات البشمركة الكردية فجر الخميس الطرق الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل بجنوب العراق بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد وكردستان العراق، على ما أفاد مسؤول عسكري في هذه القوات في أربيل. وقال القيادي إن "هذه الإجراءات احتياطية بعد أن لمسنا وجود تحركات وتحشدات للقوات الأمنية العراقية بالقرب من السواتر الأمامية لقوات البشمركة".

 

وقالت في بيان نشرته اليوم الخميس (12 تشرين الأول/ أكتوبر 2017)، على موقعها الإلكتروني: "للحيلولة دون إطالة العقاب الجماعي، نؤكد للسيد حيدر العبادي مرة ثانية على أننا مستعدون لأي نوع من الحوار والتفاوض بموجب الدستور العراقي فيما يتعلق بالمنافذ والتجارة الداخلية وتأمين الخدمات للمواطنين والبنوك والمطارات" .

وانتقدت ما أسمته تهديدات العبادي للبيشمركة في المناطق المتنازع عليها بين الإقليم والحكومة الاتحادية، وقالت :"نحمل العبادي مسؤولية أية حرب أو مشاكل تحدث في هذه المناطق التي تتمتع بالاستقرار".

وشددت :"نحن جادون بشأن الحوار مع العراق، وعدم جدية الحكومة العراقية هي التي أدت بشعب كردستان إلى إجراء الاستفتاء. ونجدد أننا مستعدون للحوار بدون أية شروط، ومرحبا بدعوة سماحة آية الله السيد علي السيستاني لحوار مفتوح مع الحكومة العراقية لحل المشاكل"، حسب البيان. 

ويأتي هذا البيان غداة تصريحات صادرة باسم مكتب رئاسة الوزراء العراقي، تمّ فيها التشديد مجددا على عدم وجود أية نية لبغداد لشنّ هجوم عسكري على إقليم كردستان، كما أعربت الحكومة عن "استعدادها للحوار وفق الشروط المعلن عنها مسبقا".

وكان مجلس أمن إقليم كردستان قد نشر في تغريدة له على موقعه الرسمي، أمس الأربعاء، أنه "وصلتنا معلومات تفيد بأن القوات العراقية والحشد الشعبي والشرطة الفيدرالية تنوي شن هجوم على كردستان".

و.ب/ ع.خ (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة