1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بغداد تشهد يوماً دامياً بعد سلسلة انفجارات بسيارات مفخخة

هزت سلسلة انفجارات بسيارات مفخخة العاصمة العراقية بغداد مؤدية إلى مقتل وجرح العشرات في مناطق متفرقة أغلبها شيعية. ومقتل ضابطين في الموصل وكركوك في حادثين منفصلين.

قالت الشرطة ومسؤولون طبيون إن عدة سيارات ملغومة انفجرت في أسواق ومناطق تجارية في أحياء تسكنها أغلبية شيعية في بغداد اليوم الاثنين (27 مايو/ أيار 2013) الأمر الذي أدى إلى مقتل أكثر من 50 شخصا (حسب رويترز) في هجمات تزيد المخاوف من تجدد الصراع الطائفي على نطاق أوسع. فيما نقلت وكالة فرانس برس عن مصادر أمنية وطبية قولها إن عدد القتلى بلغ 23 شخصا بينما وصل عدد المصابين 98.

وذكر مصدر في وزارة الداخلية أن "أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 12 آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة أعقبها انفجار سيارة مفخخة في منطقة أم المعالف، في جنوب غرب بغداد". وأضاف المصدر أيضا أن " ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب ثمانية آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة الكاظمية، في شمال بغداد". وتابع بالقول "قتل شخصان وأصيب تسعة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة البياع، في غرب بغداد".

وفي هجوم أخر، قتل خمسة أشخاص وأصيب 14 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة في شارع السعدون، في وسط بغداد، وفقا للمصدر ذاته". كما قتل شخص وأصيب تسعة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة في منطقة بغداد الجديدة، في شرق بغداد، وفقا للمصدر ذاته. وأكدت مصادر طبية رسمية في مستشفيات بغداد، تلقي جثث 18 شخصا ومعالجة 52 جريحا أصيبوا في الهجمات ذاتها.

وفي وقت لاحق قال مصدر في الشرطة العراقية لقناة "السومرية نيوز" العراقية، إن "حصيلة التفجيرات بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة التي استهدفت منذ ظهر اليوم مناطق عدة من بغداد بلغت 44 قتيلا و141 جريحا" ، مؤكدا أن "الحصيلة أولية وقابلة للزيادة".

حوادث منفصلة

وكان ضابطان عراقيان قد قتلا في وقت سابق اليوم في هجومين منفصلين احدهما جنوب مدينة الموصل وآخر غرب مدينة كركوك المتنازع عليها، حسبما أفادت مصادر أمنية وأخرى طبية وكالة فرانس برس. وأوضح الملازم خالد الجبوري من شرطة الموصل (350 كلم شمال بغداد) أن "آمر الفوج الأول في شرطة طوارئ نينوى العقيد عباس فاضل عسكر قتل بانفجار عبوة استهدفت سيارته في إحدى القرى التابعة لناحية القيارة (60 كلم جنوب الموصل)". وأوضح أن "الضحية كان يتمتع بإجازته وكانت ابنته برفقته لحظة وقوع الحادث لكنها لم تصب بأذى".

وفي حادث منفصل آخر، قتل نقيب بقوات الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة في هجوم مسلح على منزله في ناحية الرياض غرب الموصل. وأوضح مصدر امني لفرانس برس أن "مسلحين مجهولين هاجموا النقيب ياسين كمناش داخل منزله مما أدى إلى مقتله على الفور". ومساء الأحد، هاجم مجهولون منزل ضابطين سابقين في الجيش العراقي أسفر ما أدى إلى مقتل احدهما ونجاة الآخر في ناحية سليمان بيك جنوب كركوك التي شهدت اشتباكات بين قوات الجيش وعناصر مسلحة مرتبطة بالنقشبندية مطلع الشهر الحالي.

(الصورة أعلاه لتفجير شهدته مدينة الصدر ببغداد منتصف الشهر الجاري)

ع.خ/ع.ج.م (أ.ف.ب، رويترز)