1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد مفاوضات ماراثونية - التوصل لتسوية حول ميزانية الاتحاد الأوروبي

أنهى قادة الاتحاد الأوروبي مفاوضات شاقة متوجينها باتفاق حول ميزانية الاتحاد حتى عام 2020. يأتي ذلك عقب خلاف بين المطالبين باقتطاعات صارمة في النفقات كبريطانيا والداعين إلى تبني خطة أكثر طموحا كفرنسا وإيطاليا.

توصل القادة الأوروبيون إلى اتفاق حول ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة الممتدة بين 2014 و2020، كما أعلن رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي اليوم الجمعةعلى حسابه على تويتر. وكتب فان رومبوي في ختام أكثر من 24 ساعة من المفاوضات "لقد تم التوصل إلى اتفاق! المجلس الأوروبي اتفق على إطار مالي متعدد السنوات لبقية العقد. كان الأمر يستحق عناء الانتظار".

#video#ولم يوضح فان رومبوي مضمون الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ختام أكثر من 24 ساعة من المفاوضات الشاقة بين رؤساء ودول وحكومات الأعضاء الـ27 في الاتحاد. وسيحال الآن إلى البرلمان الأوروبي لموافقة نهائية وهي عملية قد تستغرق بضعة أشهر.

وفي النص، الذي اقترحه فان رومبوي، يتوقع أن تبلغ قيمة الالتزامات الائتمانية، التي تمثل سقف الإنفاق المسموح به، 960 مليار يورو. في المقابل تبلغ اعتمادات، الدفع أي النفقات الفعلية للسنوات السبع المقبلة، 4,908 مليار يورو.

وأعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن رضاها بما تم التوصل إليه، قائلة: "الجهود لم تذهب سدى .. الاتفاق جيد ومهم". كما أشاد الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند بـ "التسوية الجيدة" التي توصلت إليها بلدان الاتحاد الأوروبي على صعيد الميزانية.

وقال أولاند في مؤتمر صحافي "إنه اتفاق استغرق التوصل إليه وقتا أطول من المعتاد، لكنه كان تسوية جيدة على ما اعتقد"، معتبرا أن "960 مليار يورو هي بالتأكيد السقف الأعلى الذي يمكن بلوغه". وبحسب مصادر أوروبية فان هذا المبلغ يعني خفضا بنسبة 3 بالمائة للميزانية للفترة الممتدة بين 2014 و 2020، مقارنة مع السنوات السبع الماضية. وهي أول موازنة لعدة سنوات في تاريخ الاتحاد الأوروبي تسجل خفضا.

ف.ي/ش.ع (أ.ف.ب، رويترز، د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة