بعد ليلة طويلة في برلين تأجيل المشاورات بشأن حكومة جديدة | أخبار | DW | 17.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد ليلة طويلة في برلين تأجيل المشاورات بشأن حكومة جديدة

فجأة وبعد مشاورات في ليلة طويلة في العاصمة الألمانية برلين أعلنت أحزاب الاتحاد المسيحي والخضر والديمقراطي الحر تأجيل مشاوراتها الاستكشافية بشأن تشكيل حكومة جديدة. ومثلت قضايا الهجرة واللجوء عوائق في الاتفاق بين الأحزاب.

بعد 15 ساعة متواصلة من المفاوضات، فشلت الأحزاب المجتمعة في برلين في التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل الحكومة الألمانية المقبلة. واتفق المشاركون بعيد الساعة الرابعة صباح اليوم الجمعة ( 17 نوفمبر/ تشرين الثاني ) على تأجيل المفاوضات لعدة ساعات والعودة من جديد للتشاور عند الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت العاصمة الألمانية.

وحاول كل من التكتل المسيحي (المسيحيون الديموقراطيون والاتحاد المسيحي الاجتماعي) والحزب الديموقراطي الحر (الليبرالي) وحزب الخضر في الوصول إلى اتفاق طيلة ليلة الخميس. وصرح كريستيان ليندنر زعيم الحزب الديمقراطي الحر أن المفاوضات قد تستغرق أياما، وقال أمام الصحفيين بأن تشكيل حكومة يجتمع بها الخضر والأحرار تستحق المزيد من الوقت من أجل التمكن من الوصول إلى اتفاق. وأضاف ليندنر أن موضوع اللاجئين والسياسة المالية مازالا يشكلان عائقا أمام التوصل إلى اتفاق.

وتشكيل حكومة اتحادية عبر الائتلاف المنشود، الذي أُطلق عليه "ائتلاف جامايكا" لتشابه ألوان تلك الأحزاب مع ألوان علم دولة جامايكا، مسألة لم تحدث من قبل في تاريخ ألمانيا الاتحادية، كما أن مدى استقرار حكومة كتلك غير معروف.

وتمثل قضايا مثل الهجرة وسياسة اللجوء ولم شمل عائلات طالبي اللجوء عوائق في الاتفاق بين الأحزاب وخصوصا من جانب حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي في بافاريا، شريك حزب ميركل في التكتل، والذي يطالب بتحديد سقف لعدد المهاجرين. لكن ذلك لا يرضي الخضر الذين يسعون لتخفيف القيود على جمع شمل عائلات طالبي اللجوء.

وتشير استطلاعات الرأي في ألمانيا إلى رغبة قليلة في العودة إلى صناديق الاقتراع، ويقول ثلثا الناخبين إنهم يتوقعون نجاح محادثات الائتلاف.

ع.أ.ج/ ص.ش (DW)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة