1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد لقائه بعباس، كيري يبحث عملية السلام المتعثرة مع ليفني

يبدو أن رئيس الدبلوماسية الأمريكية جون كيري لم يستسلم رغم انهيار المحادثات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. فبعد لقائه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، اجتمع كيري في لندن مع رئيسة الطاقم الإسرائيلي المفاوض تسيبي ليفني.

بحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وتسيبي ليفني وزيرة العدل الإسرائيلية، رئيسة الطاقم الإسرائيلي المفاوض مع الفلسطينيين، الليلة الماضية عملية السلام المتعثرة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن كيري دعا الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى تجنب اتخاذ خطوات أحادية الجانب.

وأضاف المسؤولون الأمريكيون أن كيري أعرب عن قلقه عقب مقتل شابين فلسطينيين في مواجهات مع قوة عسكرية إسرائيلية، قرب سجن عوفر في منطقة رام الله. وأكد وزير الخارجية الأمريكي أنه يجب على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي أن يتوصلا إلى قرار بشأن مسألة اتخاذ الخطوات اللازمة لاستئناف المفاوضات، داعيا الاثنين إلى عدم اتخاذ أي خطوات وصفها بغير البناءة.

وكان كيري قد اجتمع في وقت سابق مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وأوضح له ضرورة أن تعترف أي حكومة فلسطينية مستقبلية بدولة إسرائيل وان تنبذ العنف وتلتزم بكل الاتفاقات السابقة الموقعة بين الطرفين.

ويشار إلى أن لقاء كيري برئيس السلطة الفلسطينية كان الأول لهما منذ توقف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية الشهر الماضي. وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت في بيان الشهر الماضي عقب اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس أنها" لن تتفاوض مع حكومة فلسطينية تضم حماس وهي منظمة إرهابية تدعو إلى تدمير إسرائيل".

مقتل فلسطينيين في ذكرى النكبة

في غضون ذلك قتل فلسطينيان برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة خلال تظاهرات في ذكرى مرور 66 عاما على النكبة وتهجير حوالي 760 ألف فلسطيني مع قيام دولة إسرائيل في 15 أيار/ مايو 1948. وهددت السلطة الفلسطينية بإعادة النظر في التعاون الأمني مع إسرائيل وذلك بعد مقتل الشابين الفلسطينيين.

وبمقتل الشابين يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي منذ بداية عام 2014 في الضفة الغربية إلى أحد عشر شخصا. واتهمت منظمة العفو الدولية في وقت سابق القوات الإسرائيلية بالاستخدام المفرط للقوة بما فيها القوة الفتاكة ردا على المتظاهرين الذين رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، من دون أن يشكلوا أي تهديد لحياة الجنود أو الشرطة. وطالبت المنظمة بفتح تحقيق عاجل ومستقل وشفاف حول مقتل الشابين.

أ.ح/ ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب)