بعد عام على اعتداء برلين..خطر الإرهاب لا يمنع الألمان من زيارة أسواق عيد الميلاد | أخبار | DW | 01.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد عام على اعتداء برلين..خطر الإرهاب لا يمنع الألمان من زيارة أسواق عيد الميلاد

بعد نحو عام على اعتداء برلين، الحواجز الاسمنتية وحاويات الماء، من أبرز مظاهر أسواق عيد الميلاد في ألمانيا هذا العام، مظاهر تعكس المخاوف من وقوع عمل إرهابي، إلا أن ذلك لا يثني غالبية الألمان من زيارة الأسواق.

Deutschland Berlin Breitscheidplatz Weihnachtsmarkt 2017 (DW/M. Müller)

حواجز أسمنتية في مدخل سوق عيدالميلاد في برلين التي شهدت العام الماضي اعتداءا إرهابيا

كشف استطلاع للرأي أن الخوف من التعرض لهجوم إرهابي لم يثن غالبية كبيرة من الألمان عن التجول في أسواق عيد الميلاد (الكريسماس). وأظهر الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن 60.8% من الألمان يعتزمون زيارة أسواق الكريسماس بصورة متكررة مثلما فعلوا العام الماضي الذي شهد في الـ19 من ديسمبر/ كانون الأول اعتداء إرهابيا استهدف سوقا للميلاد في العاصمة برلين، ما أودى بحياة 12 شخصا وجرح 70. 

وذكر 3.8% من الألمان أنهم يخططون لزيارة أسواق الكريسماس على نحو يزيد عن عدد المرات التي قاموا بزيارتها العام الماضي، بينما ذكر 17% من الذين شملهم الاستطلاع أنهم سيذهبون إلى أسواق الكريسماس بصورة أقل (10.1%) أو لن يذهبوا إليها مطلقا (6.9%).

وأشار الاستطلاع إلى فارق كبير بين أنصار الأحزاب المختلفة، حيث يعتزم أنصار حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي على وجه الخصوص تجنب الذهاب إلى أسواق الكريسماس هذا العام.

وأجرى الاستطلاع معهد "سيفي" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من صحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية وشمل أكثر من 5 آلاف ألماني.

ح.ع.ح/و.ب (د.ب.أ، ا ب د) 

مختارات