1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد تفجيري بوسطن، دوسلدورف وهامبورغ ستحتضنان الماراثون "كما هو مخطط"

أعلنت اللجنة المنظمة لماراثون مدينة دوسلدورف أنها لا ترى أي تهديد إضافي على السباق الذي ستحتضنه المدينة. كما أكدت هامبورغ إجراء ماراثونها في وقته المحدد. فيما لا ترى الداخلية الألمانية أي تغيير في الوضع الأمني للبلاد.

عقب التفجيرات التي استهدفت ماراتون مدينة بوسطن الأمريكية الاثنين (15 أبريل/ نيسان)، أعلنت اللجنة المنظمة لماراتون مدينة دوسلدورف الألمانية أنها لا ترى أي خطر إضافي على سباق الماراتون الذي سينظم في 28 من أبريل/ نيسان الجاري. وقالت اللجنة المسؤولة عن تنظيم هذا الحدث الرياضي في بيان أصدرته الثلاثاء، إنها "على اتصال بالأجهزة الأمنية المحلية". والتي أكدت لها "إلى جانب إدارة الإطفاء أن الماراتون سيجري دون تحذيرات".

مشاهدة الفيديو 01:11

حالة تأهب قصوى في لندن بعد تفجيرات بوسطن

ويذكر أن مدينة هامبورغ ستشهد هي الأخرى تنظيم سباق للماراثون الأحد المقبل.وقد أكدت الجهة المنظمة للماراثون في موقعها على شبكة الإنترنت أن الماراتون "سيجري كما كان مخططا له بأي حال من الأحوال". وقال رئيس اللجنة المنظمة للماراثون فرانك تلايسر أن "اللجنة في اتصال وثيق مع الأجهزة الأمنية لبحث ما إذا كان اتخاذ تدابير أمنية إضافية أمر ضروري".

الوضع الأمني في ألمانيا لم يتغير

وبشكل عام، لا ترى وزارة الداخلية الألمانية داعيا لرفع حالة التأهب الأمني في البلاد بعد هجمات بوسطن. وقال متحدث باسم الوزارة، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية الثلاثاء، إن الوضع الأمني لم يتغير وأن الحجم الكبير للتهديدات الأمنية لم يتغير أيضا، مضيفا أن ألمانيا "لا تزال في مرمى الإرهاب الدولي". ويذكر أن قنبلتين انفجرتا الاثنين قرب خط النهاية لماراثون مدينة بوسطن الأمريكية، مما أسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص، وإصابة العشرات.

ع.ش/ م. س (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع