بعد انتقادات وشكاوى ـ ألمانيا تفتح تحقيقا حول شهرودي | أخبار | DW | 10.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد انتقادات وشكاوى ـ ألمانيا تفتح تحقيقا حول شهرودي

ذكرت مصادر في المعارضة الإيرانية أن رجل الدين الإيراني شهرودي، الذي يتلقى العلاج في ألمانيا يستعد للمغادرة خوفا من اعتقاله بعد تقديم شكاوى ضده. سياسي ألماني قال لـ DW "لا يجوز أن تتحول ألمانيا لمصح يتعالج فيه المجرمون".

Deutschland Hannover - Mahmud Hashemi Shahrudi im Krankenhaus (entekhab)

شهرودي في أحد المستشفيات بمدينة هانوفر الألمانية.

قالت متحدثة باسم الادعاء في ألمانيا اليوم الأربعاء (العاشر من كانون الثاني/ يناير 2018) إن السلطات ستواصل التحقيق في مزاعم تورط رجل الدين الإيراني محمود هاشمي شهرودي في جرائم ضد الإنسانية وذلك بصرف النظر عن مكانه وسط تقارير أفادت باعتزامه العودة إلى طهران يوم غد الخميس.

ويتلقى شهرودي، رئيس مجلس مصلحة تشخيص النظام حاليا ورئيس السلطة القضائية الإيرانية السابق العلاج في مستشفى بمدينة هانوفر الألمانية لكن جماعة إيرانية معارضة قالت إنه يعتزم العودة إلى بلاده في رحلة من هامبورغ غدا.

وطالب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وهو جماعة معارضة تنشط في المنفى، ألمانيا بإصدار مذكرة اعتقال عاجلة بحق شهرودي بعدما علم أن الحكومة الإيرانية حجزت سبع تذاكر طيران له ولمرافقيه على رحلة تابعة للخطوط الجوية الإيرانية منتصف بحلول منتصف يوم غد. وأضاف بأنه قدم شكوى رسمية يتهم فيها شهرودي بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وحث برلين على منع الرجل من مغادرة ألمانيا.

Volker Beck Bundestagsabegordneter Die Grünen (picture-alliance/dpa/J. Carstensen)

السياسي البارز في حزب الخضر الألماني في مقابلة مع DW

كما تقدم السياسي البارز في حزب الخضر الألماني فولكر بيك بشكوى بهذا الخصوص. وقال بيك في مقابلة مع DW: "لا يجوز أن تتحول ألمانيا إلى مصح يتعالج فيه المجرمون"، وذلك في إشارة إلى شهرودي. وأضاف بأنه دفع بمكتب المدعي العام إلى الإعلان عن وجود شهرودي في ألمانيا. وتساءل القيادي البارز في حزب الخضر قائلا: "كيف يمكن لشخص مثل شهرودي الحصول على تأشيرة دخول إلى ألمانيا؟".

بدورها تقدمت الجالية الكردية في ألمانيا بشكوى ضد شهرودي أمام الادعاء العام في مدينة هانوفر.

وقال مكتب الادعاء الاتحادي إن أية شكوى ستخضع لمراجعة مستفيضة. وقالت المتحدثة باسم مكتب الادعاء "سنستمر في المراجعة على أساس قانوني لتحديد ما إذا كان السيد شهرودي مذنبا فيما يتعلق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بصرف النظر عن المكان الذي يوجد به".

أ.ح (رويترز، ي ب د)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع