1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعثتا "الإفريقي" و"الفرنكوفوني" تشيدان بالانتخابات المصرية

أثنى كل من رئيس بعثة الاتحاد الإفريقي ورئيس بعثة اتحاد الدول الفرنكوفونية لمراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية على سير الاقتراع وتأمين الانتخابات، دون الإشارة إلى انتهاكات تؤثر على الانتيجة النهائية.

غادر القاهرة الجمعة (30 مايو/ أيار 2014) وزير حقوق الإنسان المغربي السابق، محمد أوجار، رئيس بعثة مراقبي منظمة الفرانكفونية لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية، عائداً إلى بلاده بعد مشاركته فى مراقبة الانتخابات.

وصرح أوجار قبل مغادرته: "الانتخابات الرئاسية المصرية جيدة وتمت في بيئة متلائمة مع القانون ولم نلحظ أية انتهاكات تؤثر على مصداقية الانتخابات، إذ شهدت الانتخابات إشرافاً قضائياً كاملاً، وهو ما زاد من شفافيتها. كما كانت الإجراءات الخاصة بالانتخابات صحيحة وتتسم بالنزاهة والشفافية طبقاً للمعايير الدولية. كما قدمت اللجنة العليا للانتخابات والحكومة المصرية كل التيسيرات وتذليل أية عقبات تعترض عملنا لمراقبة الانتخابات في عدة أماكن ومدن مصرية".

من جهته، صرح محمد ولد جيج، رئيس وزراء موريتانيا السابق ورئيس بعثة الاتحاد الإفريقي لمراقبة الانتخابات الرئاسية المصري، لدى مغادرته القاهرة الجمعة أن "الانتخابات الرئاسية المصرية تمت بطريقة سلسلة وآمنة وفى جو من الاستقرار، والمواطنون المصريون عبروا عن رأيهم دون ضغوط وهو ما يتفق مع إعلان المبادئ بمفوضية الاتحاد الإفريقي. ولم نلحظ أية خروقات ترقى لمستوى الإخلال بالنتيجة العامة. والبيان النهائي بملاحظات بعثة الاتحاد الإفريقي حول الانتخابات سيعلن يوم الثلاثاء القادم".

وأكد ولد جيج أن "الحكومة المصرية وفرت كل الإمكانيات لتأمين الانتخابات الرئاسية، بحيث تمت الانتخابات وسط هدوء وأمن وحظي أعضاء البعثة البالغين 45 عضواً بكل الدعم والمساندة للقيام بعملهم بكل حرية ودون عقبات ووسط حيادية وشفافية من الحكومة المصرية".

هذا وكان رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات قد أدلى بتصريحات مماثلة أمس الخميس، بعد اختتام اليوم الثالث للتصويت في الانتخابات الرئاسية، إلا أنه أشار إلى عدد من الانتهاكات والسلبيات التي لم تؤثر، بحسب وجهة نظر البعثة، على النتيجة النهائية للاقتراع.

ي.أ/ ح.ح (د ب أ)