1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

DW الأخبار

بصيص أمل في أزمة الميزانية الأمريكية

بعد شد وجذب قدم الجمهوريون في مجلس النواب الأمريكي على مضض عرضا يقضي برفع سقف الديون الأمريكية لأجل مؤقت. المقترح لا يعالج الأزمة ولكنه يساعد على الوفاء بالالتزامات الدولية.

مشاهدة الفيديو 01:16

أعلن البيت الأبيض اليوم الخميس (10 تشرين الأول/ أكتوبر 2013) أن الرئيس باراك أوباما سيدرس الموافقة على عرض الجمهوريين برفع سقف الدين عدة أسابيع، ولكن ذلك يعتمد على تفاصيل العرض.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني "الرئيس أوباما سعيد لأن الحكمة يبدو أنها تسود على مجلس النواب في النهاية، وأنه يبدو على الأقل أن هناك اعترافا بأن العجز عن السداد ليس خيارا مقبولا". إلا أنه قال إنه لا توجد ضمانة بأن يصادق أوباما على عرض الجمهوريين، مؤكدا أن البيت الأبيض يحتاج إلى دراسة التفاصيل.

وعرض الجمهوريون في الكونغرس الأمريكي اليوم الخميس رفع سقف الدين العام لأجل قصير ما أدى إلى انتعاش البورصة بفضل مؤشرات على أن الأزمة السياسية المريرة لن تؤدي إلى عجز واشنطن عن سداد التزاماتها المالية. إلا أن العرض الجمهوري بتمديد صلاحيات الاقتراض ستة أسابيع أخرى لن ينهي الإغلاق الجزئي للحكومة الأميركية إلا بعد أن يبدأ الرئيس باراك أوباما محادثات حول اتفاق الميزانية الطويلة الأجل، وهي الخطوة التي رفض البيت الأبيض القيام بها حتى الآن.

وفي حال لم يتم رفع سقف ديون الحكومة البالغة 7،16 تريليون دولار في 17 تشرين الأول/ أكتوبر، فستنفد أموال وزارة الخزانة اللازمة لسداد التزاماتها المالية وستصبح البلاد عاجزة عن السداد ما سيتسبب في اضطرابات شديدة في الاقتصاد العالمي.

وفور صدور هذه الأنباء ارتفع مؤشر داو جونز للأسهم الصناعية بنسبة 16%، بينما حقق مؤشر ناسداك ارتفاعا بنسبة 2%.

ح.ع.ح/ ف.ي (أ.ف.ب، د.ب.أ)

اقرأ أيضا