1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بريطانيا تحث رعاياها على المغادرة الفورية لبنغازي بشرق ليبيا

طلبت بريطانيا من رعاياها مغادرة بنغازي شرق ليبيا على الفور بعد تلقي معلومات عن "تهديدات محددة ووشيكة ضد الغربيين" في المدينة. فيما اعتبرت وزارة الداخلية الليبية التحذير البريطاني "لا مبرر له".

طلبت بريطانيا اليوم الخميس (24 يناير/ كانون الثاني2013) من رعاياها مغادرة بنغازي شرق ليبيا على الفور بعد تلقي معلومات عن "تهديدات محددة ووشيكة ضد الغربيين" في المدينة. ويأتي الطلب البريطاني بعد تحذير رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من ان الهجوم الدامي في الجزائر الاسبوع الماضي ليس سوى جزء فيما سيكون "صراعا طويلا ضد الارهابيين القتلة".

وقالت وزارة الخارجية في بيان "نحن على علم الان بتهديد محدد ووشيك ضد الغربيين في بنغازي ونطلب من البريطانيين المتواجدين هناك خلافا لتوصياتنا أن يغادروا على الفور". وأضاف البيان "لا يمكننا ان نعلق اكثر على طبيعة التهديد حاليا".

ويأتي التحذير غداة ادلاء وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بافادتها امام الكونغرس حول الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي في 11 ايلول/سبتمبر الذي ادى الى مقتل السفير الاميركي في ليبيا مع ثلاثة اميركيين اخرين.

وفي وقت سابق هذه الشهر أغلقت ايطاليا مؤقتا قنصليتها في بنغازي وسحبت موظفيها من ليبيا بعد هجوم مسلح فاشل على القنصلية. وبعد أزمة الرهائن الدامية في الجزائر الاسبوع الماضي، تعهد كاميرون بوضع مسألة الإرهاب في رأس اولويات جدول اعمال قمة الثماني التي يستضيفها في ايرلندا الشمالية في حزيران/يونيو القادم. وقتل عشرات الأجانب عندما هاجم مسلحون اسلاميون مجمع غاز في ان اميناس في الصحراء الجزائرية النائية. ومن بين القتلى ثلاثة بريطانيين على الاقل، فيما لا يزال ثلاثة آخرون ومواطن بريطاني مفقودين ويعتقد انهم قتلوا.

وفي كلمة امام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حذر كاميرون من ان التصدي لتهديد الارهاب يحتاج لوقت طويل. وقال انه في بعض الحالات كان التحرك العسكري هو الخيار الصحيح، مشيدا بالتدخل الفرنسي ضد جماعات مسلحة في مالي الذي تشارك فيه بريطانيا بتقديم الدعم اللوجيستي وعمليات المراقبة.

ليبيا تنفي الادعاءات البريطانية

واعتبر وكيل وزارة الداخلية الليبية عبد الله مسعود اليوم الخميس ان التحذير البريطاني بوجود تهديد "محدد ووشيك" ضد رعايا غربيين بشرق ليبيا "لا مبرر له". وقال العميد مسعود وكيل وزارة الداخلية للمنطقة الشرقية لوكالة فرانس برس "هناك علامات استفهام على هذا البيان الذي نرى انه لا مبرر له" مضيفا "نحن نستغرب هذا البيان وليس هناك معطيات تبين هذه الشكوك".

وأضاف المسؤول الليبي "هذا بيان قوي جدا، لا احد ينكر ان هناك مشاكل أمنية في بنغازي لكن هذا الامر ليس بجديد وبالعكس بدأنا نبسط نفوذنا على كل أرجاء ليبيا". وأوضح ان "هناك تحسنا كبيرا في الوضع الامني في الشرق وفي ليبيا عموما". وخلص إلى القول "هذه أمور غريبة بامكانها أن تزعزع الأمن في ليبيا، نحن سنتصل بالسلطات البريطانية لأخذ مزيد من التوضيحات حول هذا البيان".

م. أ. م./ ح.ز (أ ف ب، د ب أ)

مختارات