1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

بريد DW: يجب السماح بدور العبادة لغير المسلمين في السعودية

الجدل في عدم السماح ببناء دور العبادة لغير المسلمين في السعودية، ردود الأفعال على توجه جهاديين ألمان للقتال في سوريا، تفاقم مشكلة اللاجئين السوريين ومخاطر حرب أهلية في العراق، هذه أبرز مواضيع تعليقات بريد الأسبوع.

في تعليقه على موضوع "السعودية تؤكد أنها لن تسمح ببناء دُور عبادة لغير المسلمين" كتب من أطلق على نفسه مرج ا.: ".. من حق ملايين العمال الأجانب في السعودية الحصول على مكان للعبادة، وإلا يجب التوقف عن القول بأن الإسلام دين التسامح.. السعودية تبني المساجد في كل أصقاع الأرض، فلماذا تعامل غير المسلمين وكأنهم غير موجودين؟..". أما حسن ر. فيرد على قول كهذا بالقول: " من حق فرنسا منع النقاب، ومن حق الفاتيكان منع المساجد ما دامت الأرض بيد الفاتيكان، كما يحق لأهل الجزيرة منع أماكن التعبد الأخرى، والناس أحرار ومن لا يعجبه ذلك فليغادر هذه الأرض..". وفي سياق مخالف كتب من أطلق على نفسه اسم ديلقيش ا.: "السعودية فيها عمال غير مسلمين ويجب بناء دور عبادة لهم أيضا، أين التسامح والمحبة بين الأديان، ولماذا مسموح بناء الجوامع في الدول الأوربية، وعندما يتعلق الموضوع بالنقاب في الدول الأوربية تتهمون هذه الدول بالعنصرية.. إن منع بناء دور العبادة للآخرين أكثر عنصرية من وجهة نظري..".

"الدعوة السلفية خطر على الأمن القومي الألماني"

Themenbild Feedback arabisch

في موضوع مشاركة جهاديين في القتال بسوريا يرى من أطلق على نفسه اسم هال ا. في تعليقه على مقال: "جهاديون ألمان يقاتلون في سوريا" بأن على " الدولة الألمانية أن تراقب بجدية كل المساجد السلفية في ألمانيا، الدعوة السلفية تنتشر.. في أوساط المسلمين بألمانيا، وهذه تنتهي بالشباب إلى الالتحاق بصفوف الإرهاب، وهذا خطر على الأمن القومي الألماني". وجاء في تعليق زياد ع. على نفس الموضوع: الحكومة الألمانية قلقة من عودة هؤلاء المقاتلين إلى ألمانيا.. وكأنها لم تكن تعرف بوجودهم أصلا .. لا ولا يتم الاكتفاء بهذا، بل ويحاولون مد المعارضة المسلحة بالسلاح وإعطائها دعم و معدات و معلومات لوجستية مع العلم أنهم يعرفون أن في صفوفها إرهابيون وقتلة..!". ونبقى في ألمانيا وصورة المسلمين وهذا التعليق من هاشم ا. على مقال "الصور النمطية للمسلمين في الإعلام الألماني" والذي جاء فيه: " للأسف صورة المسلم المتطرّف سرقت صورة الأغلبية المسالمة والمعتدلة، قد يكون في بلدان المهجر الغربي ربما لأن الراديكاليين من المسلمين فيها قد يشكلون نسبة كبيرة من المحبطين.. ولا ننسى أن بعض البلدان الإسلامية لديها مشكلة متعذرة مع التسامح و السلام تمتد لقرون بسبب فرض نمط واحد من التفكير ونمط واحد من الحكم كالسعودية مثلا".

"الحل السلمي للصراع في سوريا شبه مستحيل"

وفي الشأن السوري علّق محمود ا. على حلقة برنامج مع الحدث التلفزيوني من DW عربية التي تناولت تفاقم مشكلة اللاجئين السوريين وفيما إذا كان ذلك يشكل عاملا إضافيا للإسراع بالتوصل إلى حل سلمي للصراع في سوريا؟، بالقول: "لا أعتقد أن مشكلة اللاجئين قد تسرِّع من حل سلمي للصراع في سوريا لأن الرؤية ما زالت ضبابية بالنسبة للمشهد السوري وتداعياته على دول الجوار والعالم، من الواضح أن الأزمة السورية ستطول، وقد تمتد إلى سنين . والحل السلمي يكاد يكون شبه مستحيل وذلك لوقوف العالم سياسياً وعسكرياً مع النظام السوري وخوف أوروبا من دعم المسلحين لأن الثورة السورية أخذت طابعاً إسلامياً متشدداً". وفي سياق متصل كتب احمد ص. في تعليقه على الموضوع: " لا اعتقد انه يوجد حل سلمي للازمة أتوقع استمرار الحرب في عهد بشار- وبعد بشار ستستمر الحرب بين قوى المعارضة نفسها !". ويرى من أطلق على نفسه كوري ر. في تعليقه على الموضوع بأن "هناك سايكس ـ بيكو جديد يريد تقسيم المنطقة على أساس عرقي وطائفي،ستقوم إمارات ودول جديدة، واللاجئون السوريون سيبقون في أماكنهم وسيتم تهجير آخرين..". غير أن من أطلق على نفسه اسم بلو نايت يرى بأنه "سيكون هناك لجوء مؤقت حتى تنتهي الحرب بالقريب العاجل إن شاء الله وسيعود اللاجئون إلى منازلهم ..".

"العراقيون أعقل وأرشد من أن يتوجهوا إلى حرب أهلية"

في الشأن العراقي الذي يتأزم يوما بعد يوم علّق حسن ر. ط. على حلقة برنامج العراق اليوم الإذاعي التي تناولت دخول هذا البلد في حرب طائفية وكيف يمكن الحفاظ على الحياد في هذه الحرب بالقول: "ليعلم كل من يظلم أو يشارك في سفك الدماء بغض النظر عن الطائفة أو التوجه السياسي أن هذه النار لا تعرف القريب من البعيد وستحرقه عاجلا أم آجلا. أتبرأ من كل محرض على القتل ومن كل مختبئ خلف مسميات ليعني بها الطرف الآخر كرافضي ووهابي..سيحترق العراق بأهله إن سكت الناس عن الظلم وترك الحبل على الغارب بيد حثالات المجتمع التي تحاول مسك زمام الأمور.. ". أما مصطفى العربي فيرى في تعليقه على الموضوع بأن "العراق لم ولا ولن يدخل في الحرب الأهلية.. إنما هي توترات وتشنجات تحصل في أي مكان من العالم.. والعراقيون أعقل وارشد واحكم من أن يتوجهوا إلى هكذا نهايات والتي لا يرغب بها أي عراقي وعراقية..". أما رضوان ا. فكتب في تعليقه: "من السهولة المحافظة على الحياد بالابتعاد عن الأحزاب الإسلامية التي تتخذ من الطائفية رداء لتظهر بمظهر المدافع والضامن لحقوق الذين يعتبرون أنفسهم ينتمون لهذه الطائفة أو تلك".

"خطر استغلال توسيع مهمة المينورسو في الصحراء الغربية"

أخيرا وهذا التعليق من الملالي على مقال "المغرب يتبنى "الحزم" أمام "الحليف" الأميركي في ملف الصحراء الغربية"، والذي جاء فيه: "أشارت عدة تقارير أن هذا المقترح الأمريكي ليس مصدره البيت الأبيض ولا البنتاجون، بل هو خطوة معزولة تحاول الآن الولايات المتحدة تصحيحها مع فرنسا والسبب في هذه المبادرة هي مؤسسة كيندي التي ترأسها كيري كيندي صديقة أميناتو حيدر الانفصالية المغربية. ومعروف أن كيندي مقربة من جون كيري وزير الخارجية الأمريكي الجديد، ولذلك أقنعته بضرورة مراقبة حقوق الإنسان تلبية لرغبة البوليساريو التي تتلقى الدعم من الجزائر، ومن شأن خطوة كهذه أن تهدد الاستقرار بالصحراء، لأن توسيع مهمة المينورسو سيتم استغلاله من طرف أعداء المغرب لحث الانفصاليين القلة في العيون على نشر الفوضى.. هذا بالإضافة إلى المسرحيات التي يقومون بها أمام رحال الأمن كلما تمت زيارة الصحراء من طرف بغض الشخصيات.. لذلك فإن المغرب سيرفض جملة و تفصيلا هذا المقترح".

( DW/ ا.م)

تنويه: هذه حلقة خاصة من رسائلكم التي نخصصها لردود فعل قرائنا الأعزاء حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يُرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار نصوص الرسائل وتنقيحها، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأيه وعن رأي الموقع.