برو أزول مصدومة من عزم بلغاريا استخدام الجيش لوقف اللاجئين | أخبار | DW | 17.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برو أزول مصدومة من عزم بلغاريا استخدام الجيش لوقف اللاجئين

أعربت منظمة "برو أزول" عن صدمتها من عزم بلغاريا نشر قوات خاصة لتعزيز أمن حدودها مع تركيا ومنع عبور اللاجئين. كما انتقدت المنظمة التعاون الأوربي مع ليبيا لمنع الهجرة واعتبرت الأمرين "خرقاً للقانون الدولي ولحقوق الإنسان".

Bulgarien Grenze Grenzsoldaten (Getty Images/AFP/N. Doychinov)

صورة من الأرشيف للحدود التركية-البلغارية

أعربت منظمة برو أزول، المدافعة عن حقوق اللاجئين، عن صدمتها من عزم بلغاريا نشر قواتها المسلحة على الحدود مع تركيا بغية مكافحة الهجرة غير الشرعية. وقال مدير المنظمة، غونتر بوركهاردت، في بيان صحفي اليوم الخميس (17 آب/أغسطس 2017) إنه "خرق ناعم لمعاهدة العقد المؤسس للاتحاد الأوروبي، مضيفاً أن "القيم التي بُني عليها الاتحاد الأوروبي هي احترام كرامة الإنسان وحقوقه والحرية والديمقراطية والمساواة ودولة القانون...".

وعرج الحقوقي على ملف اللجوء في ليبيا، قائلاً: "في خلال أسبوع واحد تشهد أوروبا خروقات للقانون الدولي ولحقوق الإنسان". وانتقدت المنظمة قرار إيطاليا إرسال سفن عسكرية إلى ليبيا واعتبرت أنه لا يمكن تبريره، وكذلك لا يمكن تبرير تعاون إيطاليا وألمانيا ودول الاتحاد الأخرى مع حكومة الوفاق الليبية وخفر السواحل التابعة لها.

كما انتقدت المنظمة الحقوقية التعوّد التدريجي للرأي العام الأوروبي على خروقات القانون، مطالبة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزير خارجيتها زيغمار غابرييل "باتخاذ مواقف فورية" من ذلك، بما فيه إنهاء التعاون مع ليبيا بذلك الشأن.

خ.س/ع.ش (د ب أ، DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة