1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين وواشنطن تبحثان اتفاقية عدم تجسس والجدل حول سنودن متواصل

تقترب فصول الخلاف بين واشنطن وبرلين حول التجسس ومراقبة هاتف المستشارة ميركل من نهايتها، إذ ذكرت صحيفة ألمانية أن البلدان يتجهان إلى توقيع اتفاقية عدم تجسس بينهما، فيما أكدت موسكو أن سنودن يتمتع بحرية الحركة والتحدث.

نقلت اسبوعية "فرانكفورتر ألغماينة زونتاغ تسايتونغ"الألمانية في عددها الذي يصدر غدا الاحد (03 تشرين الثاني / نوفمبر) أن الولايات المتحدة والمانيا تتجهان إلى التوقيع قريبا على اتفاق تتعهد كل دولة بموجبه عدم التجسس على الدولة الأخرى.

وحسب الصحيفة التي نقلت معلوماتها عن مقربين من الحكومة الألمانية فقد تم الاتفاق خلال لقاء عقد بين وفد ألماني ومسؤولين أمريكيين في منتصف الاسبوع في البيت الأبيض على توقيع اتفاق بهذا الصدد مطلع العام المقبل. وكان عقد اجتماع الأربعاء الماضي في البيت الأبيض ضم كريستوف هوزغن مستشار المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ومنسق أجهزة الاستخبارات في المستشارية غونتر هيس عن الجانب الألماني، ومستشارة الأمن القومي الامريكية سوزان رايس والمدير الوطني للاستخبارات الامريكية جيمس كلابر عن الجانب الاميركي.

ونقلت الصحيفة الألمانية أن رئيس أجهزة الاستخبارات الألمانية غيرهارد شيندلر ورئيس مكتب حماية الدستور هانس غيورغ ماسين سيلتقيان بعد غد الاثنين في واشنطن كبار المسؤولين في أجهزة الاستخبارات الامريكية.

وفي موسكو أعلن المتحدث باسم الكرملين اليوم السبت أن ادوارد سنودن يتمتع بحرية التحدث مع من يشاء وذلك بعدما قال المستشار السابق في الاستخبارات الامريكية اللاجىء في روسيا أنه على استعداد للادلاء بشهادته أمام النواب الألمان. وقال ديمتري بيسكوف لوكالة فرانس برس "يتمتع بوضع موقت كلاجىء. هذا الوضع لا يتضمن أي قيد على تنقلاته في البلد أو على مباحثاته مع أي كان".

HANDOUT - Der Grünen-Politiker Hans-Christian Ströbele (r) überreicht bei seinem Besuch am 31.10.2013 in Moskau dem früheren US-Geheimdienstexperten Edward Snowden die Ehrenurkunde des Whistleblower-Preis 2013, welche ihm am 30.8.2013 die Organisationen IALANA, Transparency Deutschland e.V. und VDW (Vereinigung Deutscher Wissenschaftler e.V.) in Abwesenheit verliehen hatte. Foto: Irina Oho/dpa (Nur zur redaktionellen Verwendung bei Nennung der Quelle)

البرلماني الألماني هانز كريستيان شترويبله مع مستشار الأمن الومي الأمريكي السابق ادورد سنودن في موسكو

له حرية التحدث والحركة

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع في الماضي شرطا يتمثل في وقف سنودن تسريباته التي يمكن أن "تضر" بالولايات المتحدة إن بقي في روسيا. وقال بيسكوف اليوم إن هذا الشرط لا يزال ساري المفعول. وأضاف "لن يسمح له أحد باستخدام أراضي روسيا لالحاق الضرر بالمصالح الامريكية".

لكنه قال أيضا إن سنودن حر في التحدث مع المدعين الألمان بشأن قضية التنصت على الهاتف المحمول للمستشارة الألمانية انغيلا ميركل وحتى في الذهاب إلى المانيا. وقال "لا أحد يحرسه هنا. ليس في حالة أسر هنا". وأضاف بيسكوف "لا يمكنه الخروج سوى مرة واحدة" من الأراضي الروسية.

والتقى سنودن الخميس في روسيا بمكان سري النائب الألماني عن الخضر هانس-كريستيان شتروبليه. وأعلن هذا الاخير أمس الجمعة أن سنودن على استعداد للادلاء بشهادته أمام البرلمان الألماني. إلا أن محاميه شدد على أنه لا يمكنه التوجه إلى المانيا تحت طائلة فقدان وضعه كلاجىء لكن يمكنه الإدلاء بشهادته من دون مغادرة روسيا.

من جهة أخرى قالت صحيفة غارديان البريطانية اليوم السبت إن أجهزة المخابرات في أنحاء أوروبا الغربية تشارك معا في برامج مراقبة هائلة لحركة الانترنت والهواتف مماثلة لتلك التي تقوم بها أجهزة المخابرات الامريكية التي نددت بها الحكومات الاوروبية. وقالت الصحيفة مستشهدة بوثائق سربها المتعاقد السابق الهارب بوكالة الأمن القومي الامريكية ادوارد سنودن أن من بين تلك الوسائل التنصت على كابلات الألياف الضوئية والعمل سرا مع شركات الاتصالات.

وذكرت الصحيفة بالاسم ألمانيا وفرنسا واسبانيا والسويد وهولندا على أنها الدول التي تستخدم أجهزة المخابرات فيها مثل هذه الوسائل للتعاون مع نظراء من بينها وكالة المراقبة البريطانية (مقر الاتصالات التابع للحكومة البريطانية وبه مركز أنشطة الاشارة للمخابرات).

ع.ج / م. س (آ ف ب، رويترز)

مختارات