1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين وباريس تعارضان مساهمة الودائع الصغيرة في إنقاذ قبرص

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنه من واجب الدول الأعضاء في منطقة اليورو العمل "لإيجاد حل" لأزمة قبرص، رافضة مساهمة أصحاب الودائع الصغيرة في خطة إنقاذ هذا البلد، وهي الخطة التي وصفتها باريس بأنها كانت "خطأ".

رفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل باسم مجموعة اليورو اليوم (الأربعاء 20 مارس / آذار 2013) مساهمة أصحاب الودائع الصغيرة في حزمة مساعدة قبرص المتعثرة. وقالت ميركل عقب جلسة إخطار للجنة الشؤون الأوروبية في البرلمان الألماني "بوندستاغ" في برلين "مجموعة اليورو أوضحت من قبل أنها ترى أنه من الجيد عدم إشراك المودعين الذين تقل ودائعهم عن 100 ألف يورو". وفي الوقت نفسه أعربت المستشارة عن أسفها إزاء رفض البرلمان القبرصي لحزمة المساعدة التي عرضتها مجموعة اليورو على البلاد. وذكرت ميركل أنه يتعين الآن انتظار مقترحات بديلة من قبرص للجنة الترويكا، التي تضم الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي، وأوضحت المستشارة أن "ألمانيا ترغب بالطبع في إيجاد حل. قبرص شريكتنا في منطقة اليورو لذلك فإننا ملتزمون بالعثور على حل بصورة مشتركة".

وأكدت ميركل أهمية أن يصبح لدى قبرص قطاع مصرفي مستدام في المستقبل، مضيفة في إشارة إلى نماذج الصفقات المثيرة للجدل في القطاع المصرفي القبرصي أن البنوك الكبيرة تجد نفسها لذلك أمام صعوبات كبيرة، وقالت: "القطاع المصرفي ينبغي أن يساهم في تحمل ديون قبرص"، مضيفة أنه على المودعين الذين تزيد ودائعهم عن مئة ألف يورو المساهمة في ذلك. وأشارت ميركل إلى أن قبرص بحاجة مالية إلى 17 مليار يورو، موضحة: "عندما ننظر إلى هذا الرقم سنجد أنه يشكل مئة في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لقبرص".

باريس: خطة إنقاذ قبرص كانت "خطا"

في سياق متصل أعلنت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية نجاة فايو بلقاسم إن خطة الإنقاذ الأوروبية كما عرضت على قبرص كانت "خطا". وصرحت المتحدثة أمام صحافيين اثر اجتماع لمجلس الوزراء إن "التاريخ أثبت أن عرض المشروع بالطريقة التي قامت بها السلطات القبرصية كان خطا".

وأفاد مصدر أوروبي اليوم في بروكسل أن وزراء مالية منطقة اليورو سيجتمعون سريعا في حال قدمت قبرص اقتراحات ملموسة لتعديل خطة الإنقاذ الأوروبية التي تضمنت ضريبة غير مسبوقة على الودائع المصرفية، معتبرا أنه من غير المرجح تقديمها خلال النهار. وسيجري الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند اليوم محادثات مع نظيره القبرصي. وذكر المصدر أن أولاند كان بحث هذه المسالة مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو على هامش لقاء مع صناعيين أوروبيين مساء الاثنين في برلين.

(ح.ز/س.ك / د.ب.أ/ ، أ.ف.ب)