برلين ـ سيارة تندفع نحو المارة والسائق يلوذ بالفرار | عالم المنوعات | DW | 11.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

برلين ـ سيارة تندفع نحو المارة والسائق يلوذ بالفرار

أثار اندفاع رجل بسيارة مستأجرة نحو المارة على رصيف أحد شوارع برلين مخاوف من أن تكون العملية محاولة "دهس" مقصودة، لكن السلطات تحذر من التسرع في الحكم في ظل عدم وجود أدلة على ذلك، سيما وأن السائق لاذ بالفرار بعد الحادثة.

Deutschland Pkw-Fahrer rast auf Menschengruppe zu in Berlin (picture-alliance/dpa/P. Zinken)

صورة لآثار السيارة ببرلين.

 أعلن اندرياس جايزل، وزير داخلية ولاية برلين الألمانية، اليوم السبت (11.11.2017) أن شرطة الولاية تتوقع أن واقعة اندفاع رجل بسيارة مستأجرة نحو مرة على رصيف مشاه، كانت " حادثا مروريا حاول السائق بعدها الهرب".

وقال جايزل في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية ( د ب أ) إن "الشواهد الحالية حول الواقعة تشير إلى ذلك". وأضاف السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي: "ليس من الوارد تكهنات أخرى، وفي اللحظة الراهنة ليس هناك ما يؤيد أن الواقعة محاولة هجوم".

وأوضح نفس المتحدث أنه لا توجد الآن شواهد حول دافع السائق الذي لا يزال في الوقت الحالي هاربا، بعد أن اندفع بالسيارة فوق رصيف مشاة، إذ تمكن المارة من الإفلات من السيارة المندفعة، ولم يُسفر الحادث عن إصابات.

هذا وذكرت وزارة الداخلية المحلية في ولاية برلين في وقت سابق، أنه لم يتضح بعد ما إذا كان الرجل يستهدف دهس المارة في حي "راينيكندورف" أم أن الحادث وقع عن طريق الخطأ.

واستنادا إلى البيانات فقد اندفع الرجل بالسيارة في اتجاه ممشى للمارة ليلة الجمعة/السبت، واصطدم بدراجة بخارية كانت مركونة في المكان.

وذكرت شرطة مدينة برلين في تغريدة لها على موقع "تويتر"  أن "السيارة كانت مستأجرة، وأن شهود عيان تمكنوا من تسجيل رقم لوحتها"، مضيفة أنه تم تفتيش منزل الرجل الذي استأجر السيارة ليلة أمس ولم يتم العثور عليه. فيما تتواصل عمليات الملاحقة والتحقيق في الحادث.

وفي سياق متصل، ذكرت الشرطة أن مستأجر السيارة يحمل الجنسية المغربية، بيد أن متحدثة باسم الشرطة ذكرت أنه لم يتضح بعد ما إذا كان مستأجر السيارة هو نفس الشخص الذي كان يقودها وقت الحادثة. 

وتمكن المارة من إنقاذ أنفسهم بالقفز إلى جانب الممشى، وفق بيانات شهود عيان، وبعد ذلك غير سائق السيارة مساره وانطلق بها على رصيف الجهة المقابلة من الطريق، ولاذ بالفرار حسب بيانات الشرطة.

في المقابل، لم تعلن السلطات حتى الآن ما إذا تم القبض على السائق. فيما بدأت السلطات المعنية بحماية أمن الدولة التحقيق في الواقعة. وقال مسؤول في وزارة الداخلية المحلية إنه يتعين الآن إجراء تحقيق في كافة الاتجاهات، على ضوء الحوادث المماثلة التي تقع حاليا في أنحاء متفرقة من العالم، وخاصة في أوروبا، محذرا من التعجل بالحديث عن "هجوم إرهابي".

ر.م/ع.ج.م ( د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة