1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تنفي علمها بالتجسس الأمريكي على الأمم المتحدة

نفى المتحدث الرسمي باسم الخارجية الألمانية أن تكون حكومة برلين على علم باحتمال تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على الأمم المتحدة وسفارات مختلفة حول العالم. إعلان برلين يأتي ردا على ما نشرته مجلة "دير شبيغل بهذا الصدد.

نفت الخارجية الألمانية وجود معلومات لديها حول احتمال تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس ايه) على الأمم المتحدة وسفارات حول العالم. وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية اليوم الأحد(25 آب/أغسطس 2013) تعليقا على ما أوردته مجلة "دير شبيجل" الألمانية الصادرة غدا الاثنين حول هذه الواقعة :"ليس لدينا معلومات حول ذلك".

وكانت تقارير صحفية في ألمانيا قد ذكرت أن وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس ايه) تجسست على المقر الرئيسي لمنظمة الأمم المتحدة في نيويورك. وقالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية التي ستصدر غدا الاثنين، استنادا إلى وثائق لادوارد سنودن، العميل السابق بالوكالة إن الوكالة الإستخباراتية الأمريكية، نجحت في صيف 2012 في اختراق مقر المؤتمرات عبر الفيديو التابع للأمم المتحدة كما نجحت في فك التشفير الخاص به.

وأضافت المجلة أن الوكالة عبرت في وثيقة سرية عن سعادتها بفك التشفير والولوج إلى بيانات المؤتمرات الأممية عبر الفيديو، كما أشارت إلى أن الوكالة تجسست على بعثات الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة حتى بعد نقل بعثاته إلى مقرات جديدة في أيلول/سبتمبر 2012. وذكرت "شبيغل" أن الوكالة تستخدم برنامج داخلي للتجسس تطلق عليه "سبيشال كولكشن سيرفيس" في أكثر من 80 سفارة وقنصلية على مستوى العالم وذلك بدون علم البلد المضيف. وكشفت "شبيغل" عن وجود مركز للتنصت تابع للوكالة في مدينة فرانكفورت وآخر في مدينة فيينا وقالت إن الوكالة تبقي على وضع هذه المراكز في طي السرية الشديدة مخافة أن يؤدي ذلك إلى "أضرار شديدة في العلاقات مع البلد المضيف" وفقا لما نقلته المجلة من إحدى وثائق الوكالة.

ح.ع.ح/ح.ز (د.أ.ب)

مواضيع ذات صلة