1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

برلين تطلب من القذافي توضيح موقفه من تصريحات ابنه

أثارت تصريحات سيف الإسلام القذافي موجة من الاستغراب في الأوساط السياسية الألمانية. وكيل وزارة الخارجية الألمانية يدعو الزعيم الليبي الى تفسير تصريحات ابنه التي أقر فيها بتعرض الممرضات والطبيب البلغار للتعذيب.

default

الممرضات البغاريات بعد الافراج عنهم

في حوار مع صحيفة "تاغشبيغل" الصادرة اليوم السبت(11 أغسطس/آب) دعا وكيل وزارة الخارجية الألمانية جيرنو ايرلر الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الى تفسير تصريحات ابن الأخير بخصوص تعذيب الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني الأصل لمدة ثماني سنوات في ليبيا. وقال ايرلر للصحيفة ان "الحكومة الليبية ومعمر القذافي يجب ان يفسرا الاتهامات التي وجهها ابنه سيف الاسلام القذافي والتي تعتبر بمثابة ادانة ذاتية". واضاف أن على الزعيم الليبي تقديم توضيحات لكي يتم التعرف على من يتحمل مسؤولية التعذيب.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية فإن نجل القذافي كان قد تحدث لعدة وسائل اعلام اجنبية قائلا ان الممرضات والطبيب الفلسطيني الذين افرج عنهم في الاونة الاخيرة تعرضوا للتعذيب بالكهرباء وانه تم تهديد عائلاتهم. وفي مقابلة مع مجلة "نيوزويك" الاميركية التي ستصدر الاثنين المقبل، قال سيف الإسلام القذافي إن قضية الممرضات البلغارية كانت "ابتزازا"، لكن الاوروبيين ايضا ابتزوا الليبيين و"دفعوا ثمن لعبة غير اخلاقية".

Gernot Erler

وكيل وزارة الخارجية الألمانية جيرنو ايرلر

معروف أن القضاء الليبي خفض عقوبة الاعدام بحق الفريق الطبي البلغاري بتهمة حقن مئات الاطفال في مستشفى بنغازي بفيروس الايدز الى السجن المؤبد، وفي 24 من الشهر يوليو/تموز رحلت الممرضات والطبيب الفلسطيني الى بلغاريا التي اصدر رئيسها غورغي بارفانوف عفوا عنهم فور وصولهم الى صوفيا. وجاء قرار القضاء الليبي بعد جهود مكثفة من قبل الرئيس الفرنسي ساركوزي، أسفرت، بجانب اطلاق سراح المحتجزين، عن صفقة فرنسية ليبية نووية تزود بمقتضاها باريس طرابلس بمفاعل نووي لاستخدامه في الأغراض السلمية إضافة إلى صفقة أسلحة فرنسية إلى ليبية كما أعلن مؤخرا. غير أن الإدارة الفرنسية تنفي أن تكون تلك الصفقات ثمن حرية الممرضات والطبيب.

"قضية الممرضات والطبيب هي قضية سياسية"

وفي لقاء مع دويتشه فيله قال فريد ابراهامس المسؤول عن الملف الليبي في منظمة حقوق الإنسان إن تصريحات سيف الإسلام القذافي مفاجأة، فهي تأتي كتأكيد رسمي للمرة الأولى على استخدام التعذيب مع الممرضات والطبيب. ويرى ابراهامس في تلك التصريحات برهانا على تورط ليبيا في استخدام أساليب غير مشروعة. لذلك يجدر بالحكومات الأوروبية أن تتوخي المزيد من الحرص عندما تتعامل مع النظام الليبي، أو عندما ترحب به وتعقد معه صفقات، فعمليات التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان لا تزال مستمرة في ليبيا.

"قضية الممرضات والطبيب هي قضية سياسية في المقام الأول وليست قضية جنائية"، هكذا يرى ابراهامس. فليبيا اتخذت من الممرضات والطبيب كبش فداء، من أجل تحسين العلاقات والتفاوض مع أوروبا وأمريكا.

مختارات