1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

برلين تستبعد وجود حرب باردة جديدة بين روسيا والغرب

فيما رفض وزير الدفاع الألماني فكرة حرب باردة جديدة بين روسيا والغرب، اعتبر المتحدث باسم المستشارة الألمانية المنطقة العازلة التي تقيمها روسيا حول اوسيتيا الجنوبية "إجراء مؤقتا"، آملا أن تنهي موسكو سحب قواتها اليوم.

default

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اثناء لقائها بالرئيس الروسي ديمتري مديفيديف الأسبوع الماضي

اعتبرت برلين أن المنطقة العازلة التي تنوي روسيا الاحتفاظ بها حول اوسيتيا الجنوبية لا يمكن أن تكون سوى "إجراء مؤقتً"، داعية إلى انسحاب القوات الروسية من داخل الأراضي الجورجية. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن توماس شتينج، المتحدث باسم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل قوله إن المنطقة العازلة التي تقيمها القوات الروسية لا يمكنها إلا أن تكون جزءا من "الإجراءات الأمنية المؤقتة في انتظار تطبيق آلية دولية سريعا". وأضاف شتينج أن تلك المنطقة التي اتفق عليها الطرفان لا يمكن أن تضم "مفاصل طرق مهمة وبنى تحتية أو أي مدن". وفي هذا السياق دعا أيضا إلى الموافقة في أقرب وقت على آلية دولية تشمل مراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وفيما يتعلق بانسحاب القوات الروسية من الأراضي الجورجية قال المتحدث باسم المستشارة الألمانية إن بلاده تتوقع انسحابا كاملا للقوات الروسية من وسط جورجيا بحلول مساء اليوم الجمعة. وأشار إلى أن موسكو أعطت كلمتها بالانسحاب وأن الجميع يتوقع منها الالتزام بالتنفيذ مع تمركز مؤقت لنحو 500 جندي روسي من قوات حفظ السلام في المنطقة منزوعة السلاح بين جورجيا وإقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي وذلك لحين إيجاد آلية دولية لتنظيم الإجراءات الأمنية طبقا للنقطة الخامسة من الخطة الموقعة من الجانبين.

كما نقلت وكالة رويترز أيضا عن المتحدث الحكومي الألماني قوله "نحن نفترض ولدينا توقعات واضحة أننا سنشهد انسحابا كاملا للقوات الروسية من جورجيا من المناطق الرئيسية في قلب جورجيا خلال اليوم". وأضاف "سننتظر لنرى التطورات خلال الساعات المقبلة، فهناك معلومات مختلفة حول ما يجري في جورجيا وتحركات القوات حاليا".

"لا حرب باردة جديدة"

Karte Kaukasus Georgien mit den Teilrepubliken Abchasien und Südossetien englisch

روسيا تريد الاحتفاظ بمنطقة عازلة حول اوسيتيا الجنوبية

من جانبه توقع وزير الدفاع الألماني فرانس جوزيف يونج أن يكتمل انسحاب القوات الروسية من الأراضي الجورجية بحلول مساء اليوم. ورفض يونج في حديث للقناة الأولى بالتليفزيون الألماني اليوم الجمعة (اي.ار.دي) فكرة حرب باردة جديدة بين الغرب وروسيا. وقال "أعتقد أن الآن يجب المراهنة على استئناف حوار في جورجيا من شانه أن يفضي إلى عودة الأمن والاستقرار". وتابع:"عندما أتذكر الملف النووي الإيراني اعتبر أن لدينا المصالح ذاتها كالروس في المجال الأمني".

وفي السياق ذاته انتقد الوزير الألماني رد الفعل الروسي المتمثل باجتياح الأراضي الجورجية قبل نحو أسبوعين، واصفا إياه بأنه كان "غير متناسب تماما مع الحدث". وأعرب يونج في الوقت نفسه عن أمله في استئناف الحوار مع روسيا مرة أخرى بعد الانسحاب ومناقشة سبل التعاون العسكري وإعطاء الأولوية لأعمال الإغاثة. واتهم الوزير القوات الروسية بالمسئولية عن الدمار في المناطق خارج الإقليمين الانفصاليين أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية. كما أكد الوزير الألماني أحقية انضمام جورجيا وأوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) ولكنه أشار إلى أن شروط الانضمام الفوري للدولتين غير متوفرة في الوقت الحالي.

مختارات