1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تدعو إسرائيل إلى وقف أنشطتها الاستيطانية

أعربت برلين عن قلقها إزاء الخطط الإسرائيلية بناء 1500 وحدة جديدة في مستوطنة في الضفة الغربية ودعت حكومة نتنياهو إلى وقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية بهدف عدم تعثر مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

دعت الحكومة الألمانية إسرائيل إلى وقف أنشطتها الاستيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية. وفي سياق متصل قال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زابيرت اليوم الجمعة (01 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إن ألمانيا "قلقة جداً بشأن هذه الخطط"، وفي ذلك إشارة إلى إعلان إسرائيل عزمها بناء 1500 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة رامات شلومو في الضفة الغربية.

وأضاف أن عمليات بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية "يتعارض مع القانون الدولي". وكانت الإذاعة الإسرائيلية ذكرت أول من أمس الأربعاء أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اتفق وزير داخليته جدعون ساعر على إقامة 1500 وحدة سكنية جديدة في الأراضي الفلسطينية.

وأكد زايفرت بالقول إنه "يتعين على الحكومة الإسرائيلية أن تعرف أن مثل هذه الخطوات ترسل برسالة سلبية بشأن مفاوضات السلام الجارية مع الفلسطينيين بواسطة أمريكية". واستأنفت إسرائيل والفلسطينيون مفاوضات السلام المباشرة في أواخر تموز/ يوليو الماضي عقب ضغوط كبيرة من واشنطن، بعد تعثرها لثلاثة أعوام.

انتقادات تركيا للأنشطة الاستيطانية

من جهتها، أدانت الخارجية التركية النشاط الاستيطاني الإسرائيلي الخطط الاستيطانية الإسرائيلية الجديدة واعتبرتها أنها تشكل "عقبة أمام إحلال السلام". وقالت بيان للوزارة: "ندين بشدة قرار إسرائيل بشأن المضي قدما في خطط لبناء 1500 وحدة سكنية غير قانونية أخرى في الضفة الغربية والقدس الشرقية"، حسبما ذكرت وكالة أنباء "الأناضول" التركية اليوم الجمعة.

وقال البيان أيضاً إنه لا يمكن التوصل لحل بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلا من خلال تجنب مثل هذه الأعمال. وكانت الإذاعة الإسرائيلية ذكرت أول من أمس الأربعاء أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اتفق وزير داخليته جدعون ساعر على إقامة 1500 وحدة سكنية جديدة في الأراضي الفلسطينية.

وفي تطور سابق، أعلنت القيادة الفلسطينية مساء الخميس أنها ستتخذ "خطوات" في الأيام المقبلة رداً على توسع الاستيطان الإسرائيلي في "الأراضي المحتلة". وقالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عقب اجتماعها برئاسة الرئيس محمود عباس في رام الله إن "القيادة الفلسطينية سوف تقوم بعدد من الخطوات خلال الأيام المقبلة لمواجهة الهجمة الاستيطانية ولحماية المصالح الوطنية ومنع تحول العملية السياسية إلى مسيرة متعثرة وعاجزة عن تحقيق أهدافها".

ش.ع/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب، رويترز)