1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تدافع عن نفسها ضد انتقادات حول سياسة اللجوء

فيما يستعد وزراء داخلية الدول الأوربية لمناقشة مسألة المهاجرين غير الشرعيين، أظهرت أرقام ارتفاع عدد طالبي اللجوء في ألمانيا خلال الشهر الماضي بنسبة 21 بالمائة مقارنة بآب/أغسطس الماضي.

ارتفع عدد طالبي اللجوء في ألمانيا مجددا خلال أيلول/سبتمبر الماضي. وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الاثنين (07 أكتوبر/ تشرين الأول) في برلين أن نحو 11500 شخص تقدموا بطلبات لجوء خلال الشهر الماضي، وذلك بزيادة قدرها نحو 21 بالمائة مقارنة بآب/أغسطس الماضي، وتمثل نحو 71 بالمائة مقارنة بأيلول/سبتمبر عام 2012.

ووفقا لبيانات الوزارة، فإن غالبية من يحاولون دخول ألمانيا قادمون من صربيا، تليها سوريا ومقدونيا وروسيا وأفغانستان. وفي الفترة من كانون ثان/يناير حتى أيلول/سبتمبر عام 2013 تقدم نحو 74 ألف شخص بطلبات لجوء في ألمانيا، أي بزيادة قدرها 85 بالمائة مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي 2012.

وارتفع عدد طالبي اللجوء في ألمانيا مؤخرا مقارنة بفترات سابقة، إلا أن نسبتهم حاليا لا زالت أقل بكثير من نسبتهم إبان تسعينيات القرن الماضي، حيث كان يزيد عدد طالبي اللجوء حينها سنويا عن 400 ألف شخص في ذروة سلسلة من الصراعات و لاسيما الحرب في منطقة البلقان.

تأتي هذه الأرقام فيما تجدد الجدل في أوروبا حول كيفية التعامل مع المهاجرين غير الشرعيين سيما القادمين من الضفة الجنوبية للبحر المتوسط، وذلك بعد مأساة غرق سفينة المهاجرين غير الشرعيين قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الايطالية.

وطلبت ايطاليا أن تدرج قضية الهجرة على جدول أعمال اجتماع وزراء الداخلية الأوروبيين الذي يعقد الثلاثاء في لوكسمبورغ، وفق مصدر قريب من الرئاسة الليتوانية للاتحاد الأوروبي. ولم يتوقع المصدر اتخاذ قرارات في هذه المرحلة، علما أن الوزراء سيبحثون إضافة إلى مأساة لامبيدوزا ملف استقبال اللاجئين السوريين في اوروبا.

ونفت الحكومة الألمانية اتهامات بعدم استقبال ألمانيا لعدد كاف من اللاجئين. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبر، اليوم الاثنين في برلين إن عدد طالبي اللجوء في ألمانيا ارتفع بشكل ملحوظ ، مضيفا أن بلاده تفعل ما يتناسب مع مساحتها وتعداد سكانها وفقا للمعايير الأوروبية لاستقبال اللاجئين.

ومن جانبه، ذكر متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أن "الدعوة إلى استحداث آلية توزيع عادل" للاجئين في أوروبا غير مبررة بالنسبة لألمانيا من ناحية الأعداد، موضحا أن ألمانيا استقبلت العام الماضي نحو 65 ألف طالب لجوء، بينما استقبلت إيطاليا 15 ألف فقط. ومن جانبه، طالب رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس، بتوزيع عادل للاجئين داخل أوروبا، مؤكدا أيضا ضرورة أن تستقبل ألمانيا المزيد من اللاجئين. وأعرب زايبرت عن عميق أسف الحكومة الألمانية إزاء مقتل لاجئين قبالة السواحل الإيطالية، مضيفا أن حل هذه المشكلة يكمن في تحسين الظروف المعيشية في الدول التي يتوافد منها اللاجئون.

ي ب/ ش ع (د.ب.أ، أ.ف.ب)