1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

برلين تجدد ثقتها بالرئيس الفلسطيني محمود عباس

واصلت الحكومة الألمانية التمسك بحذرها إزاء تطورات أزمة الشرق الأوسط بعد رفض إسرائيل وقف سياسة الاستيطان وتنفيذ حل الدولتين، لكنها أكدت في المقابل على ثقتها بالرئيس الفلسطيني محمود عباس.

default

المستشارة أنغيلا ميركل وإلى جانبها الناطق الرسمي بام حكومتها أولريش فيلهلم

أكدت الحكومة الألمانية مرة أخرى أنها تعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس شريكاً هاماً في عملية السلام يحظى بثقتها وبثقة المجتمع الدولي وحضت جميع الأطراف على تجاوز الصعوبات والسير سوية على طريق حل الأزمة التي طال أمدها.

برلين ترفض الاستيطان ومع حل الدولتين

Mahmud Abbas

فلسطينيون يتظاهرون دعما للرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد إعلانه قرار التنحي

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية شتيفان بريدول ردا على سؤال لدويتشه فيله إن حكومته أخذت علما بإعلان عباس الانسحاب من الحياة السياسية احتجاجاً على رفض إسرائيل وقف سياسة الاستيطان في الأراضي المحتلة كما أخذت علما بمطالبة حركة "فتح" له بالعودة عن موقفه والاستمرار في الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وتابع أن برلين تفضل قبل التعليق على الأمر الانتظار لمعرفة انعكاس موقف الرئيس على التطورات اللاحقة في الشرق الأوسط.

وذكر بريدول أن ألمانيا لا تزال على موقفها الرافض للاستيطان الإسرائيلي وتبذل مع شركائها في المجتمع الدولي، وخصوصا مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، كل جهد ممكن لتحريك عملية السلام. وقال إن الهدف الموضوع يبقى إرساء حل الدولتين، وأن برلين تحض الأطراف المعنية على السير على هذه الطريق.

فيسترفيله يخطط لزيارة الشرق الأوسط قريبا

Guido Westerwelle / Hillary Clinton

وزير الخارجية الجديد فيسترفيله مع نظيرته الأميركية كلينتون

وبعد أن كشف أن وزير الخارجية الألماني الجديد غيدو فيسترفيله اتصل بعد تأديته قسم اليمين أخيرا بوزير خارجية إسرائيل أفيغدور ليبرمان وتلقى منه دعوة لزيارة القدس الغربية، أضاف أن وزارته تعد حاليا خططا للزيارات التي سيقوم بها فيسترفيله إلى دول ومناطق عدة منها منطقة الشرق الأوسط، لكنه استدرك قائلاً إن مرحلة التحضيرات لا تسمح بتحديد موعد بعد.

وتعقيبا على سؤال حول تجاهل وزير الخارجية الجديد الحديث عن أزمة الشرق الأوسط وأزمات أخرى في كلمته التي ألقاها أخيراً أمام البرلمان الاتحادي قال المتحدث باسم الوزارة إن عدم تحدث الوزير عن مواضيع محددة بتفصيل لا يعني أنها لا تهمه مشيراً إلى أنه كان يملك وقتا محدوداً للحديث أمام النواب.

وفي الذكرى الخامسة لوفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في ظروف غامضة تفادى المتحدث الحكومي الرد على سؤال في هذا الصدد قائلا إن لا تعقيب من حكومته على الأمر.

السياسة الخارجية الألمانية تشهد مرحلة حذر وترقب

ويبدو واضحا أن التغيير الحكومي الذي حصل أخيرا في ألمانيا وأدى إلى حلول الحزب الليبرالي محل الحزب الاشتراكي الديمقراطي في الحكومة الاتحادية، وتسلم رئيسه فيسترفيله وزارة الخارجية أسفر عن حذر وترقّب وتراجع في التصريحات الرسمية الخاصة بتفاصيل السياسة الخارجية للحكومة بانتظار انتهاء الوزير من الإطلاع على الملفات الساخنة، خاصة ملفات عملية السلام الإسرائيلية ـ الفلسطينية، وإيران وأفغانستان والعراق.

الكاتب: اسكندر الديك – برلين

مراجعة: سمر كرم

مختارات