برلين تتمسك بإطلاق سراح مزيد من الألمان المعتقلين في تركيا | أخبار | DW | 29.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تتمسك بإطلاق سراح مزيد من الألمان المعتقلين في تركيا

عقب الإفراج عن ألماني من سجنه في تركيا، حثت الحكومة الألمانية أنقرة على الإفراج عن باقي الألمان المعتقلين هناك. وتسببت الاعتقالات من بين أمور أخرى، في تعكير صفو العلاقات بين ألمانيا وتركيا.

قال نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية غيورغ شترايتر في برلين اليوم (الجمعة 29 ديسمبر/ كانون الأول 2017)  إن "الحكومة الألمانية ترى أن إيجاد حل بالنسبة للحالات المتبقية (من المعتقلين الألمان في تركيا) مهمة هامة لتحسين العلاقات الثنائية"، مضيفا أن حكومته تنظر بإيجابية في هذا الإطار نحو الإفراج الأخير عن مواطن ألماني في تركيا.

ومن المنتظر أن يعود إلى ألمانيا خلال الأيام المقبلة الرجل، الذي ينحدر من ولاية هيسن، عقب الإفراج عنه من محبسه في تركيا. وقد تم اعتقال الرجل (45 عاما) في 10 أيلول/ سبتمبر الماضي عقب وصوله إلى مطار إسطنبول لاتهامات سياسية على ما يبدو. وقالت المحامية والنائبة في البرلمان المحلي بولاية هيسن، هاندان أوزغوفن إنه من المنتظر أن يعود الرجل إلى ألمانيا خلال الأيام المقبلة بعدما ألغت محكمة تركية في سيفاس شرقي أنقرة أمر الاعتقال الصادر ضده.

وقبل أسبوع أفرجت السلطات التركية عن ألماني آخر يدعى دافيد بريتش من محبسه. وفي منتصف كانون أول/ ديسمبر الجاري تم إخلاء سبيل الصحفية والمترجمة الألمانية ميسالي تولو من محبسها الاحتياطي في إسطنبول، كما تم الإفراج عن الناشط الحقوقي الألماني بيتر شتويتنر في نهاية تشرين الأول / أكتوبر الماضي. وعقب الإفراج عن بريتش، ذكرت الحكومة الألمانية أنها ترجح أنه لا يزال هناك سبعة ألمان على الأقل محبوسين في تركيا لأسباب سياسية، من بينهم مراسل صحيفة "دي فيلت" الألمانية دينيز يوغيل.

ح.ز/ ص.ش (د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة