1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

برلين تؤكد تمسكها بالحل الدبلوماسي بشأن الملف النووي الإيراني

الحكومة الألمانية تشدد على التزامها بالحل الدبلوماسي كمخرج من أزمة البرناج النووي الإيراني وتعتبر الخيارات الأخرى "غير واردة للنقاش"، والبرادعي ينفي من فيينا تصاعد الأزمة ويدعو إلى الاستفادة من حرب العراق.

default

الخلاف حول الملف النووي الإيراني يتصاعد مجددا

شددت الحكومة الألمانية اليوم الاثنين على التزامها بحل الخلاف بشأن الملف النووي الإيراني بالطرق الدبلوماسية، وذلك على الرغم من التحذيرات الفرنسية الأخيرة بشأن حرب محتملة.

وقال أولريش فيلهيلم المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم في برلين إن جميع الخيارات الأخرى "غير واردة للنقاش بالنسبة لنا في الوقت الحالي". من جهته أوضح المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن ييجر أن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا تواصل عملها من أجل التوصل لخطة تهدف إلى فرض عقوبات أكثر شدة ضد إيران.

جاءت هذه التأكيدات الألمانية عقب تصريحات كان قد أدلى بها وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير وحذر فيها من مخاطر الحرب بسبب الملف النووي الإيراني.

"من الخطاء التحدث عن تهديدات بشن حرب"

Ulrich Wilhelm Regierungssprecher

اولريش فيلهيلم، المتحدث باسم الحكومة الألمانية

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الألمانية أنه "من الخطاء" التحدث عن تهديدات بشن حرب بل على العكس، نعتبر ذلك دليلا على أن أصدقاءنا الفرنسيين "ينظرون إلى الوضع بجدية ويجهدون ناشطين معنا للتصدي لمثل هذه التطورات."

من جهته رأى فيلهلم خلال المؤتمر الصحفي الذي تعقده الحكومة ثلاث مرات في الأسبوع بأن الحكومة الفرنسية كانت على حق بقولها إن جميع العناصر مجتمعة لقيام وضع صعب جدا بالنسبة للأسرة الدولية، لذلك علينا ـ والكلام للمسئول الألماني ـ بذل كل ما في وسعنا لعدم الوصول إلى وضع تمتلك فيه إيران السلاح النووي".

الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الفرنسي كان قد قال في حديث تليفزيوني حول إيران في وقت متأخر من مساء أمس الأحد إنه "يجب أن نستعد للأسوأ." وأشار ردا على ما يراه الأسوأ بقوله "إنها الحرب".

وذكر كوشنير أنه لا توجد "أزمة أكبر حاليا" من تلك الدائرة حول قيام إيران بتطوير برنامجها النووي. وأعلن "يجب ألا نقبل أن يتم إنتاج هذه القنبلة لأن هذا سيمثل خطرا حقيقيا على العالم أجمع".

البرادعي: "إيران لا تمثل أي خطر واضح ومحدق"

Mohammed el Baradei Internationale Atomenergiebehörde

محمد البرادعي يحذر من التضخيم بشأن الملف النووي الإيراني

من ناحيته طالب مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي اليوم الاثنين جميع الدول بالامتناع عن الحديث عن تصاعد الأزمة النووية الإيرانية.

وأكد البرادعي في كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أنه ليس هناك أي "خطر واضح ومحدق" تمثله إيران.

وفي حديثه عن الدروس المستفادة من حرب العراق ، أشار مدير الوكالة الدولية إلى "الدراما اليومية" التي يشهدها ذلك البلد حيث قتل مئات الآلاف بسبب الاشتباه في وجود برنامج أسلحة نووية عراقي. وأضاف للصحفيين قائلا إنه يجب أن يكون اللجوء إلى القوة هو الخيار الأخير.

مختارات