1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تؤكد الإفراج عن الرهينة الألماني المختطف في اليمن

أكدت متحدثة باسم الخارجية الألمانية ما أوردته وسائل إعلام يمنية حول الإفراج عن الرهينة الألماني المختطف في اليمن منذ كانون الثاني/ يناير الماضي. وقالت المتحدثة إن الألماني المختطف موجود حاليا بالسفارة الألمانية بصنعاء.

أفرج أفراد في إحدى القبائل اليمنية عن ألماني خطف في نهاية كانون الثاني/ يناير في صنعاء وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الثلاثاء (13 ايار/ مايو 2014)، مؤكدة معلومات أوردتها وكالة الأنباء اليمنية (سبأ). وقالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية لوكالة فرانس برس إن "وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير مرتاح جدا إلى الإفراج اليوم عن مواطن ألماني خطف في نهاية كانون الثاني/ يناير 2014".

وأضافت المتحدثة أن الألماني "موجود حاليا داخل السفارة الألمانية في صنعاء. إنه بخير بالنظر إلى الظروف". وتابعت المتحدثة أن "الحكومة الألمانية ممتنة لجميع من ساهموا في هذا النجاح وخصوصا الرئيس (اليمني) عبد ربه منصور هادي والحكومة اليمنية".

وكانت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) الثلاثاء قد ذكرت في وقت سابق أن أفرادا في إحدى القبائل أفرجوا عن ألماني كان خطف في نهاية كانون الثاني/ يناير في العاصمة اليمنية صنعاء. وقالت الوكالة إنه "تم الإفراج عن الرهينة الألماني الذي كان محتجزا في محافظة مأرب".كما نقل موقع "نيوزيمن" عن مصدر قبلي قوله إن عملية الوساطة قادها محافظ الجوف محمد بن عبود وانتهت بإطلاق سراح الألماني في منطقة وادي عبيدة بمأرب.

يذكر أن أحد الخاطفين، ويدعى علي حريجدان، ذكر مطلع الشهر الماضي في مكالمة هاتفية مع موقع "اليمن اليوم" أنه سيسلم الرهينة الألماني لتنظيم القاعدة مقابل 12 مليون دولار إذا لم يتم الأفراح عن اثنين من أشقائه المحتجزين في أحد السجون في العاصمة صنعاء خلال أربع وعشرين ساعة.

ويشار إلى أن الألماني البالغ من العمر ستين عاما اختطف في شباط/ فبراير الماضي في العاصمة اليمنية وتم نقله إلى محافظة مأرب.

ي.ب/ أ.ح (د.ب.أ، أ.ف.ب، DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة