1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين: افتتاح "مسجد ليبرالي" داخل كنيسة

مسجد جديد في برلين يحظى باهتمام واسع إذ يفتح أبوابه للطوائف المختلفة على حد سواء كما يعطي الفرصة للرجال والنساء في إمامة الصلاة وإلقاء الخطب. امرأة هي التي تقوم بدور الإمامة في المسجد.

مشاهدة الفيديو 00:57

مسجد فريد من نوعه في برلين تصلي فيه النساء بلا حجاب وتتولى فيه امرأة الإمامة

افتتحت الناشطة النسوية الألمانية من أصل تركي، سيران أطيش مسجدا للمسلمين الليبراليين اليوم الجمعة (16 حزيران/يونيو 2017) في برلين. ومن المقرر أن يصلي ويخطب النساء والرجال على حد سواء في هذا المسجد الذي يطلق عليه اسم "ابن رشد-غوته". ويفتح المسجد أبوابه للطوائف الإسلامية المختلفة على حد سواء، مثل السنة والشيعة والعلويين والصوفيين. ولا يجب على النساء وضع غطاء الرأس أثناء الصلاة في المسجد.

واستأجرت المحامية والكاتبة أطيش قاعة داخل كنيسة "يوهانيس كيرشه" البروتستانتية بحي موابيت في برلين لإقامة المسجد. وتأمل أطيش في إقامة مبنى خاص للمسجد على المدى القريب.

وأعلنت رابطة  المثليين جنسيا في برلين-براندنبورغ أنها تخطط للتعاون مع المسجد الجديد. وقال المدير التنفيذي للرابطة، يورغن شتاينرت، إن برلين بحاجة إلى "إسلام مستنير" لا يميز ضد الأفراد بناء على الهوية الجنسية.

ومن المقرر أن تنشر أطيش اليوم كتابها بعنوان "سلام، امرأة إمام. كيف أسست مسجدا ليبراليا في برلين"، والذي تتحدث فيه عن دوافعها لتأسيس المسجد. تجدر الإشارة إلى أن أطيش تعمل منذ سنوات كمحامية وناشطة نسوية من أجل مكافحة العنف المنزلي وجرائم "القتل بدافع الشرف" والزواج القسري للمهاجرات المسلمات. وكانت أطيش عضوة في "مؤتمر الإسلام" بألمانيا قبل أن يتم قصر مشاركة الجانب الإسلامي في المؤتمر على ممثلي الاتحادات الإسلامية.

ا.ف/ ع.ج (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة