1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

برشلونة يواصل السقوط أمام الريال وميسي يعزز أرقامه القياسية

فرض ريال مدريد هيمنته على برشلونة هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-1 السبت في المرحلة 26 من الدوري الأسباني، محققا فوزه الثالث في ست مباريات على غريمه هذا الموسم مقابل تعادلين وخسارة واحدة. فيما حقق ميسى أرقاما قياسية أخرى.

لقن ريال مدريد منافسه التقليدي العنيد برشلونة درسا قاسيا جديدا وأسقطه بالضربة القاضية بعدما تغلب عليه 2/1 مساء السبت في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم ليكون الفوز الثاني للريال على برشلونة في غضون أيام قليلة. وتجمد رصيد برشلونة في صدارة جدول المسابقة عند 68 نقطة ليتقلص الفارق الذي يتفوق به على الريال، صاحب المركز الثالث، إلى 13 نقطة ومحافظا على فارق الـ12 نقطة مع أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني. ولكن أتلتيكو يستطيع تقليص الفارق من خلال مباراته اليوم الأحد أمام مضيفه ملقة.

وعزز الفوز من معنويات الريال ولاعبيه قبل خوض المباراة الصعبة والمرتقبة أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي يوم الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا. وواصل برشلونة ترنحه بعد ثلاثة أيام فقط من سقوطه المدوي أمام الريال حيث خسر أمامه 1/3 يوم الثلاثاء الماضي في إياب الدور قبل النهائي لكأس ملك أسبانيا، وهي الهزيمة التي حرمت برشلونة من استكمال رحلة الدفاع عن لقبه في الكأس.

وفشل برشلونة في استغلال غياب العديد من نجوم الريال عن التشكيلة الأساسية في مباراة السبت بسبب الراحة والإيقاف. ومُني بالهزيمة الأولى له على ملعب "سانتياغو برنابيو" منذ 2008 . وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1/1 حيث كان الريال هو البادئ بالتسجيل عن طريق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقة السادسة وسجل ليونيل ميسي هدف التعادل في الدقيقة 18. وفي الشوط الثاني، أحرز سيرخيو راموس هدف الفوز للريال بضربة رأس رائعة في الدقيقة 82.

وعادل ميسي بهذا الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في تاريخ مشاركاته بمباريات الكلاسيكو بين برشلونة والريال حيث رفع رصيده إلى 18 هدفا في لقاءات الكلاسيكو، متساويا مع الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو نجم الريال والذي انفرد بالرقم القياسي لعقود طويلة.

كما عزز ميسي رقمه القياسي الخاص بعدد المباريات المتتالية التي يهز فيها الشباك بالدوري الأسباني حيث كانت مباراة اليوم هي السادسة عشر له على التوالي التي يهز فيها شباك منافسيه بالدوري. ولكنه أخفق في قيادة الفريق للانتصارات للمباراة الثالثة في آخر أربع مباريات خاضها بمختلف البطولات. واهتزت شباك برشلونة للمباراة الثالثة عشر على التوالي في مسيرة الفريق بالدوري المحلي لتكون أسوأ مسيرة دفاعية للفريق منذ 1962.

ي ب/ ش ع (د.ب.أ)