1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

برشلونة ومانشستر يونايتد: صراع الكبار للتربع على عرش الكرة الأوروبية

تتجه أنظار العالم اليوم إلى روما لمتابعة نهائي أبطال أوروبا، حيث يواجه برشلونة الأسباني فريق مانشستر يونايتد الانجليزي، الذي يسعى للدفاع عن لقبه. ومدربا الفريقان يعلنان اكتمال الصفوف بعد تعافي المصابين.

default

برشلونة الأسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي في صراع على اللقب الأوربي.

تقام مساء اليوم الأربعاء(27 مايو/أيار) المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا على الإستاد الأولمبي في العاصمة الإيطالية روما، حيث يلتقي مانشستر يونايتد الإنجليزي وبرشلونة الأسباني في منافسة على زعامة الكرة الأوروبية. ويسعى مانشستر يونايتد إلى الدفاع عن لقبه الذي أحرزه العام الماضي أثر تغلبه في المباراة النهائية بضربات الجزاء الترجيحية على مواطنه فريق تشيلسي، ليصبح مانشستر أول فريق يحرز اللقب الأوروبي لمرتين متتاليتين تحت مسماه الحالي "دوري أبطال أوروبا"، عقب تغيير أسم البطولة في عام 1992.

فيرجسون يسعى إلى حصد مزيد من الألقاب

Champions League Finale 1999

فيرجسون حصد العديد من الألقاب مع مانشستر ويسعى للمزيد.

يرى سير أليكس فيرجسون، المدير الفني لفريق مانشستر، أن فريقه الشاب قادر على الفوز والهيمنة على الكرة الأوروبية في الأعوام المقبلة ، وفي هذا السياق قال في مؤتمر صحفي عُقد أمس :"نملك فريقا جيدا يستطيع تحقيق أشياء غير مسبوقة وفوزنا بالبطولة يجعلنا ضمن الفرق العظيمة في القارة الأوروبية". ويسعى الفريق الإنجليزي اليوم إلى الفوز بالبطولة الأوروبية للمرة الخامسة في تاريخه، فقد سبق أن فاز مانشستر باللقب أعوام 1968 و1999 و2008.ويذكر أن فريق ريال مدريد الأسباني يتصدر قائمة الفرق الفائزة بالبطولة الأوروبية حيث توج باللقب تسع مرات.

وأستطاع المدرب الاسكتلندي قيادة فريقه للفوز بالعديد من الألقاب كان أخرها بطولة الدوري الإنجليزي هذا العام للمرة الثالثة على التوالي، كما أحرز الفريق هذا الموسم لقب بطولة كأس رابطة المحترفين الانجليزية، بالإضافة إلى بطولة كأس العالم للأندية. ويسعى فيرجسون للحصول على رابع لقب له هذا الموسم. بينما يتطلع برشلونة إلى الحصول على ثالث ألقابه هذا الموسم بعد تتويجه بطلا للدوري الاسباني وفوزه بكأس ملك اسبانيا، وفي حالة فوزه اليوم سيصبح أول فريق أسباني يتوج بثلاثية الدوري والكأس ودوي الأبطال. وقد سبق لبرشلونة أن فاز باللقب الأوروبي مرتين عامي 1992و 2006 .

تعافي المصابين

FC Barcelona Samuel Eto'o Thierry Henry Andres Iniesta Lionel Messi,

تعافي إنيستا وهنري من الإصابة وإمكانية مشاركاتهم في اللقاء.

اعترف جارديولا، المدير الفني للفريق الكتالوني، بدهشته لقيادة برشلونة إلى حافة تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق في أول موسم له مع الفريق وقال:"إنني محظوظ للغاية لتدريب مجموعة من اللاعبين يتمتعون بقدرات فنية وخططية هائلة، لقد أدينا موسما رائعا ولكن لا يزال أمامنا الكثير من العمل ". وفي سياق متصل أثنى جارديولا على لاعبه بقوله ":"ليس لدي طريقة لعب معينه، لدي فقط لاعبون جيدون وأعتقد أن ذلك هو مفتاح كل شيء، وما كنت أستطيع المجيء إلى روما دون هؤلاء اللاعبين". وأكد جارديولا في المران الأخير للفريق أمكانية مشاركة أندريس إنيستا وتييري هنري في المباراة، بعد أن تعافا من الإصابة التي ألمت بهما.

وكان هنري يعاني من إصابة في أربطة الركبة منذ بداية مايو/ أيار الحالي بينما كان يعاني إنيستا من ألم في الفخذ خلال الأسبوعين الماضيين. وصرح جوارديولا لوكالة رويترز إنه يثق في قدرة لاعبيه هنري انيستا على استعادة كامل لياقتهما قبل النهائي الاوروبي. وأضاف مدرب برشلونة قبل أن يشارك اللاعبان في مران الفريق "سيتم الدفع بهما في اللقاء، إذا كانا على ما يرام." كما تلقى فيرجسون أخبارا سارة بعودة مدافعه ريو فيرديناند إلى لياقته واستعداده للمشاركة في المباراة أمام برشلونة. وقال مدافع المنتخب الإنجليزي: "تعافيت من الإصابة وتدربت مع الفريق في الأيام الأخيرة وأشعر أنني على ما يرام."

رونالدو: "مانشستر هو الأفضل"

Cristiano Ronaldo

كريستيانو رونالدو يحلم باللقب الأوروبي الثاني ويستبعد الانتقال للعب في الدوري الأسباني.

وتتجه الأنظار اليوم إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي قال إنه يصب تركيزه على الفوزمع الفريق بلقب دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي، وإنه لم يخضع للمزيد من المران على الضربات الحرة، رغم إهداره إحدى ضربات الجزاء الترجيحية في نهائي البطولة الأوروبية العام الماضي والتي انتهت بفوز مانشستر على تشيلسي.

وأضاف رونالدو :"أعتقد أن برشلونة فريق قوي ويستحق التقدير ، لكننا الأفضل وسنظهر ذلك". واستبعد رونالدو الانتقال في الوقت الحالي للعب في أسبانيا لكنه ترك الباب مفتوحا أمام إمكانية احترافه هناك في وقت ما خلال مسيرته الاحترافية" وقال رونالدو :"أحب الدوري الأسباني، لكنني أود البقاء في إنجلترا واللعب في الدوري الإنجليزي" وأضاف قائلا "أعتقد أنه الدوري الأقوى في الوقت الحالي".

وفي حين يرى النجم البرتغالي أن "مانشستر هو الأفضل"، رفض جارديولا التسليم بذلك وتحلى بالدبلوماسية في حديثه عن مانشستر ووصفه بأنه "فريق مدهش" وأثنى في الوقت نفسه على لاعبي فريقه.


(ن ع / د ب أ / رويترز)

تحرير: هيثم عبد العظيم

مختارات