1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

برج دبي يحطم أرقاما قياسية على صعيد ارتفاع المصاعد

يحطم برج دبي الأطول من نوعه في العالم الأرقام القياسية أيضا على صعيد ارتفاع المصاعد التي وصل عددها إلى 57 مصعدا، ومن ميزاتها توزيعها وتصميمها لخدمة الزبائن حسب الغرض من زيارتهم للبرج أو إقامتهم فيه.

default

الخرسانة المسلحة المستخدمة في البرج يكفي حجمها لبناء ممر يمتد لمسافة 2065 كيلومترا

حطّم "برج دبي" كأطول ناطحة سحاب في العالم أرقاما قياسية جديدة كونه يضم أعلى المصاعد في العالم. ومن المقرر افتتاح البرج الذي يضم 57 مصعدا و 8 سلالم كهربائية لتسهيل حركة سكانه وزواره يوم الاثنين المقبل 4 يناير/ كانون الثاني 2010. ويصل ارتفاعه إلى أكثر من 800 متر تشكل أكثر من 190 طابقا.

وقال عبد الله لاحج المدير التنفيذي لإدارة المشاريع في شركة "إعمار العقارية" المنفذة للمشروع بأنه تم التخطيط للبرج ليكون وجهة نموذجية للسكن والعمل والترفيه كونه يحتضن وحدات سكنية ومكاتب وأجنحة شركات، إضافة إلى مجموعة من المرافق التجارية والرياضية. وسيحتل فندق أرماني الفاخر الطوابق السفلى للمبنى.

مصاعد ذكية

Symbolbild Kulturdialog in Dubai

توقعات بانتعاش العقارات في دبي وبقية الإمارات بعد افتتاح أعلى برج في العالم هناك

وأضاف لاحج أنه"جرى تصميم تقنيات المصاعد الذكية المستخدمة في البرج لتقدم أفضل مستويات الأداء مع التركيز على الأمان وسهولة الاستعمال". وتخدم المصاعد 1044 شقة سكنية. وتولت شركة "أوتيس" الرائدة عالمياً في مجال تركيب المصاعد مهمة تزويد وتركيب جميع المصاعد في "برج دبي". ولا يوجد مصعد يتنقل بين جميع الطوابق الـ 160 من البرج، بل تم تجميعها في فئات تنسجم مع تصميم الطوابق بما يتيح للسكان إمكانية الوصول مباشرة إلى جهتهم دون الحاجة للتوقف في طوابق أخرى. ويقع مصعد الخدمة الرئيسي في مركز البرج ويتحرك بسرعة 9 أمتار في الثانية، ويسجل رقماً قياسياً من حيث طول المسافة التي يقطعها.

ومن بين مجموعة المصاعد التي تم تركيبها في "برج دبي"، المصاعد المؤلفة من طابقين ذات التصميمات وأنظمة الإضاءة الخاصة والتي تضم شاشات عرض الكريستال السائل وهي مخصصة لتقل الزوار إلى شرفة المراقبة "قمة البرج "أعلى منصة مراقبة مفتوحة أمام الجمهور في العالم وتقع في الطابق 124. وشارك أكثر م من 75 ألف اختصاصي وعامل في تركيب معدات المصاعد والسلالم الكهربائية في "برج دبي"، وكانت أعمال التنفيذ قد بدأت في آيار/مايو 2006. وقُدّرت تكلفة المبنى بنحو 1.5 مليار دولار.

ومن شرفة المراقبة في الطابق رقم 124 يمكن للمشاهدين أن ينظروا إلى مسافة تصل إلى 80 كيلومترا في يوم صحو. ويمكن للهواء أن يكون باردا ومنعشا على الشرفة مقارنة بالحرارة الخانقة عند أسفل البرج. واستخدمت الخرسانة المسلحة بكثافة في قلب المبنى وحجمها يكفي لبناء ممر يمتد لمسافة 2065 كيلومترا، كما أن قضبان الصلب المستخدمة فيه يمكن أن تحيط بربع الكرة الأرضية. وينتج نظام التبريد في البرج رطوبة متكثفة يمكن أن تملأ 20 حوض سباحة اوليمبي سنويا وستستخدم لري الحدائق التابعة للبرج.

(ا.م/ د.ب.ا/ رويترز)

مراجعة: هشام العدم

مختارات