1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

براون يلتقي المستشارة ميركل ويدافع عن قراره طرد دبلوماسيين روس

دافع رئيس الوزراء البريطاني خلال مباحثاته في برلين مع المستشارة ميركل عن قراره طرد دبلوماسيين روس لرفض موسكو تسليم ضابط سابق متهم بقتل أحد معارضي الكريملين في لندن. ميركل طالبت باتخاذ كافة الخطوات للوصول إلى مرتكب الحادث

default

المستشارة الألمانية دعت رئيس الوزراء البريطاني براون لزيارة ألمانيا

أجرى رئيس الوزراء البريطاني، جوردون براون، مباحثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين مساء أمس الاثنين في أول رحلة له خارج البلاد كرئيس للحكومة البريطانية. وقد تناولت هذه الزيارة عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك وقضايا الاتحاد الأوروبي المختلفة كمسألة معاهدة الدستور الأوروبي الجديدة.

غير أن توتر العلاقات بين لندن وموسكو على خلفية قتل العميل الروسي السابق ليتفينينكو في لندن وتداعيات ذلك السياسية خيم على أجواء هذه الزيارة، حيث دافع براون عن قراره الخاص بطرد دبلوماسيين روس كرد على موقف موسكو الرافض لتسلم مشتبه به رئيس في حادثة القتل تلك وإن كان قد أكد أن بريطانيا لا تزال تريد الاحتفاظ بعلاقات طيبة مع الكريملين. وقال رئيس الوزراء البريطاني أثناء مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية في برلين "نحن نريد أفضل علاقة ممكنة مع روسيا".

براون يطالب روسيا بالمزيد من التعاون

Der britischen Premierminister Gordon Brown informiert am Montag, 16. Juli 2007, die Medien auf einer Pressekonferenz mit Bundeskanzlerin Angela Merkel

رئيس الوزراء البريطاني يدعو موسكو للتعاون

وكان براون يتحدث بعد ساعات فقط من إعلان الحكومة البريطانية عن طرد أربعة دبلوماسيين روس بسبب رفض موسكو تسليم أندريه لوجوفوي، الضابط السابق بجهاز المخابرات الروسية كي جي بي، لمحاكمته في بريطانيا بتهمة قتل ليتفينينكو، أحد معارضي الكريملين في لندن. وكان ليتفينينكو قد توفي في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بشكل غامض، وتم بعدها العثور على أثار مادة البولونيوم المشعة في جسمه.

وأضاف براون: "أظن أن الناس سوف تتفهم أنه عندما تقع جريمة قتل وتعرض حياة عدد من المدنيين الأبرياء للخطر، فإنه لابد عندئذ من اتخاذ إجراء". في هذا السياق طالب رئيس الوزراء البريطاني السلطات الروسية بالتعاون معهم في هذه المسألة، وقال: "نحن نشعر بالحزن لعدم إبداء مثل هذا التعاون وليس لدي أي اعتذار عن الإجراء الذي اتخذناه".

ميركل تؤيد الإجراءات وروسيا تهدد بالرد

Bundeskanzlerin Angela Merkel, rechts, und der britischen Premierminister Gordon Brown

ميركل تؤيد اتخاذ كل الإجراءات لمعاقبة الجاني

من جهتها أيدت ميركل، التي سلمت بلادها مقاليد رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي للبرتغال في مطلع الشهر الحالي، الموقف البريطاني وقالت إن أوروبا تؤيد اتخاذ كافة الخطوات الضرورية للوصول إلى مرتكب الحادث. من ناحية أخرى انتقدت روسيا بشدة الإجراء البريطاني، حيث حذر ميخائيل كامينين المتحدث باسم وزارة الخارجية قائلا: "لن تمر الإجراءات الاستفزازية بدون رد وسيكون لها تداعيات خطيرة على العلاقات البريطانية- الروسية".

"مسألة اليورو قيد المراجعة"

وفي المؤتمر الصحفي نفسه، أكد رئيس الوزراء البريطاني على أن بريطانيا تبقي مسألة الانضمام للعملة الأوروبية الموحدة قيد التفكير والمراجعة. وتابع قائلاً إنه من المهم بالنسبة للاقتصاد العالمي أن يستمر النمو الأوروبي، خاصة في ظل التحديات الكبرى للعولمة، مضيفاً أن هذا الاقتصاد العالمي سيستفيد من أوروبا قوية. يجدر أن ميركل قد دعت براون لزيارة ألمانيا خلال تهنئتها له بتولي منصب رئيس الوزراء يوم 27 حزيران/يونيو.

مختارات