1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بداية موفقة لمنتخب الفراعنة في كأس افريقيا

المنتخب المصري لكرة القدم هو صاحب الأرقام القياسية في البطولات الإفريقية وفي مباراة اليوم تمكن من الفوزعلى نيجيريا للمرة الأولى منذ سبعة وأربعين عاما، والثانية في تاريخ لقاءات البلدين، وتمكن من الفوز بثلاثة أهداف لواحد

default

لاعبو منتخب مصر حولوا التأخر بهدف إلى فوز ب3/1

بدأ المنتخب المصري بطولة كأس افريقيا للأمم بشكل جيد، بتحقيقه بانتصاره بثلاثة أهداف لواحد أمام المنتخب النيجيري، رغم وجود أخطاء ولا سيما في خط الدفاع المصري والتي تسببت في تلقي شباكه هدفا في الدقيقة الثانية عشرة.

واتضح منذ بداية المباراة أن الفريقين يلعبان بحذر وبقيت الكرة في وسط الملعب، وفي الدقيقة الخامسة، راوغ محمد زيدان على حدود منطقة جزاء نيجيريا وسدد قذيفة أخرجها الحارس، النيجيري. وفي الدقيقة الثانية عشرة وخلال هجوم من الجناح الأيمن النيجيري مر أوباسي لاعب هوفنهايم الألماني من أمام المدافع المصري محمود فتح الله وأرسل صاروخا لمسه عصام الحضري حارس مرمى مصر بأطراف أصابعه لكن لقوتها جعلتها تسكن الشباك، فتقدمت نيجريا بهدف للا شيء. وحاول محمد زيدان في الدقيقة الثالثة والعشرين تحقيق التعادل بضربة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى نيجريا، وبعدها عاد اللعب إلى منتصف الملعب فزادت الهجمات الخطيرة المرتدة لنيجيريا خصوصا من جهة المدافع المصري محمود فتح الله.

أداء بعض النجوم أقل من المنتظر

Stürmer Mohammed Zidan im Interview

محمد زيدان كان نشيطا لكن لم يحالفه الحظ في إحراز هدف

وظهر أن بعض نجوم مصر كانوا بعيدين عن مستواهم في هذا الشوط ولا سيما لاعبي خط الوسط . وكادت أن تسجل نيجريا هدفا ثانيا بعدما عادت اكرة سريعة إلى نصف ملعبها فأرسل أحمد حسن كرة طويلة إلى عماد متعب، الذي هرب من مصيدة التسلل وراوغ حارس المرمى فأحرز هدف التعادل لصلح الفراعنة في الدقيقة الرابعة والثلاثين.

وتواصلت المباراة على إيقاعات تكتيك الهجمات المرتدة السريعة، وارتكب المدافع المصري سيد معوض خطأ قبل نهاية الشوط الأول سدد على إثرها مهاجم نيجري ضربة حرة مباشرة تصدى لها الحضري ببراعة وبعدها أنهى الحكم الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف واحد لمثله.

تحسن الأداء المصري في الشوط الثاني

Logo Fußball Afrikameisterschaft

هل ينجح الفراعنة بالفوز باللقب الثالث على التوالي بعد البداية الموفقة في أنغولا

مع بداية الشوط الثاني خطف لاعب نيجيري الكرة من سيد معوض وانطلق تجاه المرمى المصري فسدد، لكن الحضري أبعدها، ثم راوغ جون أبي مايكل المدافع هاني سعيد داخل منطقة جزاء مصر لكن تدخل سيد معوض في الوقت المناسب أبعد الخطر. واستمرت الهجمات المرتدة، وفي الدقيقة الرابعة والخمسين هيأ محمد زيدان النشيط، كرة لأحمد حسن المندفع من الخلف فسددها أحمد حسن صاروخا ارتطم بتاييو مدافع نيجيريا وتحول إلى هدف داخل الشباك النيجيرية، ليتقدم الفراعنة بهدفين لواحد، فدب الحماس في المباراة من الجانبين. نيجيريا حاولت استدراك تأخرها ومصر عملت على إضافة هدف ثالث، تحقق في الدقيقة الستين بعدما هرب متعب من مصيدة التسلل وانفرد بالمرمى وبدلا من تسجيل هدف أطلق الكرة صاروخا فوق العارضة.

وحاول زيدان في الدقيقة الثالثة والسبعين التسجيل مرة أخرى بقذيفة خرجت بجوار القائم، إذ تقدم المدافع النيجيري تايبو تجاه مرمى مصر وسدد قذيفة أرضية زاحفة أمسكها الحضري. واستمرت الإثارة الحذرة في المباراة حتى الدقيقة الثامنة والثمانين حيث يخطف سيد معوض الكرة من ناحية الشمال وانطلق بها في منتصف ملعب نيجريا ثم لعبها عرضية إلى جدو ناحية اليمين الذي نزل بديلا لحسني عبد ربه. فأطلق جدو قذيفة على يمين الحارس النيجري مسجلا الهدف الثالث وهدف الحسم لمصر، لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف لواحد لصالح الفراعنة، الذين عززوا بذلك فرص صعودهم إلى دور الثمانية حيث أن الفريقين الآخرين في المجموعة وهما موزامبيق وبنين ليس بقوة المنتخب النيجيري، نظريا على الأقل لأن البطولة عودتنا على المفاجئات من العيار الثقيل، لعل أهمها هزيمة المنتخب الجزائري أمام منتخب ملاوي بثلاثة أهداف لصفر.

الكاتب: صلاح شرارة

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع