1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بداية قوية وموفقة لبايرن في افتتاح الدوري الألماني

في أولى مباريات الدوري الألماني (البوندسليغا) التي جمعت بين فريقي بايرن ميونخ وبروسيا مونشن غلادباخ، تمكن الفريق البافاري حامل اللقب بقيادة المدرب بيب غوارديولا من إحراز انتصار ليس سهلاً على غلادباخ وتحقيق انطلاقة قوية.

في أولى مباريات الموسم الحادي والخمسين للدوري الألماني الممتاز (البوندسليغا)، التقى حامل اللقب بايرن ميونخ نادي بروسيا مونشن غلادباخ على أرض بايرن في استاد "أليانز أرينا". وتعتبر هذه أيضاً أول مباراة رسمية لمدرب الفريق البافاري الجديد ومدرب برشلونة السابق، بيب غوارديولا.

ويخلف غوارديولا المدرب الألماني يوب هاينكس، الذي دخل تاريخ الكرة بقيادته بايرن ميونخ لحمل الألقاب الثلاثة في موسم واحد (درع الدوري الألماني وكأس الاتحاد الألماني لكرة القدم وكأس أبطال أوروبا)، وهو ما يجعل من مهمته لهذا الموسم صعبة ومحاطة بآمال كبيرة.

واستهل الفريق البافاري المباراة مع مونشن غلادباخ بقوة، إذ سجل كل من آريين روبن وماريو مانزوكيتش أول هدفين للنادي في الدقيقتين الثانية عشرة والسادسة عشرة، ما رفع من معنويات لاعبي البايرن وأعطاهم تفوقاً واضحاً منذ البداية.

(L-R) Moenchengladbach's Brazilian midfielder Raffael, Moenchengladbach's goalkeeper Marc-Andre ter Stegen and Bayern Munich's Croatian striker Mario Mandzukic vie for the ball during the German first division Bundesliga football match FC Bayern Munich vs Borussia Moenchengladbach in Munich, southern Germany on August 9, 2013. AFP PHOTO / CHRISTOF STACHE RESTRICTIONS - DFL RULES TO LIMIT THE ONLINE USAGE DURING MATCH TIME TO 15 PICTURES PER MATCH. FOR FURTHER QUERIES PLEASE CONTACT DFL DIRECTLY AT + 49 69 650050. (Photo credit should read CHRISTOF STACHE/AFP/Getty Images)

أداء قوي للفريقين، إلا أن بايرن ميونخ أثبت استحقاقه للفوز في هذه المباراة

أما مونشن غلادباخ، فقد تمكن من تحقيق هدف في مرمى حارس بايرن مانويل نوير بقدم مدافع بايرن دانته، الذي سجل هدفاً في مرمى فريقه بالخطأ، لينتهي الشوط الأول من المباراة بهدفين مقابل هدف واحد لصالح بايرن ميونخ.

أما الشوط الثاني فقد تميز بتراجع في أداء الفريق البافاري مقارنة بالشوط الأول وإهدار عدد من الفرص الذهبية على يد توماس مولر، الذي أضاع ضربة جزاء، وتوني كروس. لكن الهدف الثالث لبايرن جاء عن طريق ضربة جزاء أيضاً، حولها ديفيد ألابا إلى هدف في الدقيقة التاسعة والستين.

واستمرت النتيجة بين الفريقين على هذا الحال حتى انتهاء المباراة، بين كرّ وفرّ وتساو نسبي في الاستحواذ على الكرة، وسط استنفاد الناديين لفرص استبدال اللاعبين، إذ خرج أرانغو وهيرمان وكرامر ودخل أمين يونس وهرغوتا ودي يونغ لمونشن غلادباخ، بينما خرج شفاينشتايغر ومولر وكروس ودخل كيرشهوف ورافينيا ومارتينيز لبايرن ميونخ.

ومع انتهاء المباراة لصالح بايرن ميونخ، يستهلّ هذا النادي العريق الدوري الألماني ببداية قوية وموفقة، بانتظار نتائج الفرق الأخرى المنافسة ولاسيما بروسيا دورتموند، الذي يصمم مدربه يورغن كلوب على تخطي الفريق البافاري في نتائج الدوري.

ي.أ/ ع.ج.م (DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة